جسدان بنفس واحدة!

جسدان بنفس واحدة!

الشبح

الشبح

بتاريخ نشرت
عزيزي...لا تصدقني إن قلت لك أني أرى تحرك أفكارك في جوفك كما أرى القمر ليلة البدر والجو صحو، ولا تصدقني إن قلت أني أراك تتألم لأمر ما. تظن أن ذلك النصف المتوحش قد التهم شخصيتك، وأن كل الصروح في داخلك قد هدمها وجوده، وأن جبال نفسك الراسية دكت دكا في حضرته. لكن يا عزيزي لا تصدقني أيضا إن قلت أنه لم يلتهم شخصيتك بل أراكما كشجرتين تعانقتا تعلوان نحو السماء، ولا تصدق كذلك أنك انصهرت حرارة من حضوره كما انصهر هو من حرارتك والنتيجة هو ذهب نقي خالص مصوغ كأنه طوب من الجنة ، والكاذب من يقول أن الذهب يزداد بريقا وجمالا عندما يذوب وإنما جماله عنما يكون فتات أحجار محدبة.
اااه نسيت أن أذكرك بالوحش، لا تصدق أن هناك وحشا لطيفا فأنا أكذب حين أقول أنه عندما تجتمعان أراه كبلبل غريد ذي صوت حسن يطرب من بجوارك ،يضع خده على الحائط ليسترق السمع ويروي نفسه من النفخة الإلهية في المزمار الذي يتكون من جسديكما معا فيحول النفخة الإلهية إلى عطر ثمرة الحياة.
ولا تصدقني إن قلت لك أني صادق ولا تكذبني إن قلت أني كاذب بل عد إلى الأعلى وخذ الميزان الإلهي وأقم الوزن بالقسط ولا تخسر حينها يكون لك رأيك الخاص.

#كاذب

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق