احترم لو سمحت

خولة عبدالله

خولة عبدالله

بتاريخ نشرت

أحيانا أتأمل في ردود أفعالي وأفعال الناس عموماً


ربما أعيش فرحة فأتجمد ولا أظهر لها أي ردة فعل

ولو عاشتها فتاة أخرى لبكت من الفرح

 ولو عاشها رجل قد يسخر منها على سبيل الحمد .


مواقف تافهة تبكينا وتضحك غيرنا ومواقف صعبة نتحملها ونتجاوزها وتمضي وأحيانا نعيش في صدمة لأسابيع أو أشهر ثم نستوعب كوفاة جدي مثلا.


وأحيانا نكابر ونصمت ليظن الناس أننا أقوياء ونتحمل

ولو قالوا ألطف كلمة حسبناهم جرحونا.


البكاء ليس ضعفاً لكن له أنواع دموعي مثلا تصبح قصيدة

دموع صديقتي تصبح لوحة بألوان زيتية وهكذا


لاتستحقر أي شخص لأنه لم يظهر ردة فعل لموقف حصل له ولاتتهمه بقساوة القلب أو موت المشاعر .

فليس الناس مثلك يبكون متى ماأرادوا ويضحكون كذلك .

فاحترم لو سمحت.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق