مؤسف 💔

خولة عبدالله

خولة عبدالله

حزن تشعر بالحزن، بتاريخ نشرت




دقات القلب المتلاحقة كم تتعب ،والحماس الذي يأخذك من شعور إلى شعور ويضعك بأرجوحة بين المشاعر .


متعب أن تلقى الجمود بعد كل ذلك ، المشاعر الباردة تقتل

في الوقت الذي تأتي ويحملك العناق بعد تلك المدة الطويلة

ثم تتفاجأ بدخوله ثم يقول ( حلفت مااحد يقوم يسلم)

والعناق الذي جهزته؟ والكلام الذي رتبته ؟ والابتسامة التي اخنقها كلما ظهرت حتى لايظن من يرى أني لست على مايرام أضحك للاشيء.


لا أعلم أين ذهبت تلك الأوقات الجميلة والذكريات الرائعة

والوجبة التي تقاسمناها .

لاأطالب باتصال كل يوم لكن قليل من الوفاء لتلك الأيام الجميلة

مؤسف أن تهدر .

مؤسف


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق