ما هو عنوان حكاية اليوم؟

ما هو عنوان حكاية اليوم؟

عمر

عمر

إحباط يشعر بالإحباط، بتاريخ نشرت

____________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________

لا أعلم أين المشكلة،  الكل يريد مصلحته بلا مراعاة لﻷضرار التي قدتنجم عن تصرفاته. اذا مت اليوم، في هذه اللحظة بالذاث. باسثثناء والدي، لاأحد سيكترث. كل شييء يحوم حول المصالح المتبادلة.

الصداقة ان لم يكن هنالك تبادل للخدمات فعلى اﻷغلب لن تستمر، حتى انصات الطرف اﻷخر لمشاكلك التي لا يكترث له، هو خدمة في حد ذاته.

الحب ان لم يكن هنالك جنس و تلبية للرغبات الشهوانية فلا أمل لتلك العلاقة.

اﻷب و اﻷم يسهران على تربية أبنائهما، ربما ﻷن هنالك شيء سامي في تلك العلاقة. أو فقط ﻷن الجينات تقوم بعملها و تحرص على استمرار نسلها.

...

ليس هنالك شيء سامي، كل شيء مادي.

هذه مجرد أفكار، على اﻷغلب ستتغير مع مرور الزمن، ربما بعد عام سأخالفك اذا طرحت علي هذه الفكرة. كما قال أحدهم لا شيء دائم سوى التغيير.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق