ساعد الغير و لو بالقليل !!

samah bouziane

samah bouziane

بتاريخ نشرت

في احدى ليالي الشتاء حيث كان عمري  بين الثانية عشر او الحادية عشر ان لم تخني ذاكرتي .. كنت ادرس و امي بجانبي في الغرفة ترتب لي ملابسي في الخزانة  .. تسالني بين الحين و الاخر ان كنت البس هذا او لا و في كل مرة اجيبها حسب حاجتي لها قد كنت مللت معظمها و اصبحت اراها رثة وقديمة فلم اعد ارتديها كانت تملئ حيزا كبيرا من الخزانة دون فائدة.. قالت لي عندما اوشكت على الانتهاء ان هناك عائلة في احد الارياف فقيرة تعرفت اليها مع ابي اثناء تجولهم متكونة اب راعي غنم و ام تساعد زوجها و خمس بنات يتراوح سنهن من 6 الى 16 سنة  فاخبرتني انها ستقدم هذه الملابس للبنات الالى من مثل سني .. قفزت من مقعدي و اعترضت ذلك لانها كانت في نظري قديمة وبما اني لم اعد اراها تليق فلن تقبل اي فتاة ان ترتديها مثلي ..اخبرتني امي انهم فقراء و يحتاجون لاشياء تدفيهم في هذا الفصل .. اقتنعت بذلك اخيرا و في اليوم التالي ذهبت مع ابي لتقديم بعض الحاجيات لهم و التي منها ملابسي .. . في الطريق كنت متوترة ظننت انهن سيرون ملابسي كاحتقار لهن او شيئ من هذا القبيل .. عند وصولنا قدمنا الحاجيات للام و بعد سماع الكثير من كلمات الشكر و ادعية الخير شرعت في فتح الاكياس حتى وصلت الى كيس ثيابي تلك الفرحة التي رسمت على وجوه البنات من كبيرتهن الى صغيرتهن مازالت مرسخة في عقلي لم انساها يوما ... اعجبن بكل ما كنت احتقرته انا ...



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق