يوم مختلف يحمل قيمة ..

عبير

عبير

سعادة تشعر بالسعادة، بتاريخ نشرت

اليوم حضرت دورة بعنوان " معا نحو تربية ايجابية لحماية الاطفال من الايذاء"

كانت دورة ممتعة وعلى الرغم من انني حضرت وانا شبه مقتنعة انه لاجديد لتعلمه الا اني اكتسبت معلومات ومهارات جديدة وعززت قناعات قديمة .. 

للعلم قوة يا سادة تجبرك ان تنحني لها و ترضخ.. 

المحاضِرة كانت متمكنه جدا من مادتها العلمية .. واثقة باهمية رسالتها وما تقدمه .. جاوبت على كل الاسئلة برحابة صدر.. بالاضافة الى جمال روحها واخلاقها وحسن تعاملها .. تعلمت من موضوع الدورة وتعلمت من رقي مقدمتها .. 

تعجبت من احدى الحاضرات التي كانت مصرة على الحديث عن نفسها ومهاراتها التربوية وعظم تعاملها مع اولادها.. اخذت من وقتنا مساحة كبيرة حين دخلت في جدال عقيم مع المحاضرة لما يزيد عن عشرين دقيقه مصرة على صحة كلامها!! اختتمت المحاضرة النقاش بقولها" حسنا سالتيني عن رأيي وأخبرتك أنه اسلوب خاطئ في التربية ذاك الذي تستخدميه.. لم تقتنعي اذن من فضلك اوقفي النقاش حتى لا تنشري فكرتك السيئة بين الحضور " الحزم اللطيف معادلة صعبه.. لكن حين اتقانه هو مخرج لكثير من الفوضى.

صاحبتنا عرضت فكرة وانتظرت التاييد وعندما لم يحصل وقفت بثبات لتدافع ..

كم مرة تشبثنا بافكارنا الخاطئة بل وساهمنا بنشرها ؟!!

كم مرة تخلينا عن معتنقاتنا الصائبة بل و هاجمناها ؟!

كم مرة في هذه الحياة تأثرنا و كم مرة أثرنا في الآخرين ؟!

التأثير .. ولكن هذا موضوع آخر قد نكتبه يوما ما ..

يوم سعيد هو يومي لانه مختلف ..

لانه ملتحف بفائدة ..







التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق