يوم عادي بمشاعر مختلفة..

عبير

عبير

رضا تشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

بين اليوم و أمس و بكرة .. الفرق يكمن في التفاصيل الصغيرة ..

تفاصيل قد تزين حياتنا.. تضيف اليها كشكشة او لون ..

و تفاصيل أخرى قد ترهقنا.. تؤلمنا او تنتهي باللوم!!

بين التفاصيل نحيا ولاجلها نصارع ..

و بعيدا عن كل الكلام السابق .. يومي عادي جدا ..

غير أني ممتنة للايام العادية .. لم اعد اتذمر منها او اشكو الملل..

ممتنة للصحة التي تكسونا فلا نقرع ابواب المستشفيات..

ممتنة لضحكات ابنائي .. وتواجدي حولهم..

ممتنة للقمة طيبة اكلناها .. وفيلم تحلقنا حوله وشاهدناه..

ممتنة لرب يسمعنا ويرانا و يحمينا .. 

الحمد لله اولا واخرا ..


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق