الرضا والتقبل ..

الرضا والتقبل ..

عبير

عبير

رضا تشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

ادركت مؤخرا انني لست متقبلة لوضع ما يلازمني في حياتي منذ زمن ..

بل انني ارفضه .. 

كل خيالاتي تدور حوله ولا تشمله ..

كل منظوري للسعادة يستبعده ويتمنى عدم وجوده ..

و حتي الحلول التي ارجوا ايجادها لاترضى بهذا الوضع .. وتبحث عن منفذ..

ادركت مؤخرا انه لابد لي من تقبل ما اعيشه .. الرضا به  و التعامل معه على انه واقع لافكاك منه ..

هو ليس وضع مؤقت .. ولا هم عابر ادعوا الليالي ان ينفرج ..

هو حياة كاملة .. قدر لي ان احياها .. ان اقبلها وارضى بها تمام الرضا .. 

جاء ادراكي متأخرا .. 

متأخرا جدا ..

و ان كان متأخرا .. غير اني ارجوا ان يفتح لي نافذة ما .. يمدني بشعاع من نور يضئ المتبقي من ايامي ..

ذلك ان الله لايغير ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم ..

و اني بدات رحلة التغيير بالتقبل والرضا ..






التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق