السلطان عبدالحميد الثاني والغزو الامريكي للعراق.

السلطان عبدالحميد الثاني والغزو الامريكي للعراق.

عبدالله

عبدالله

بتاريخ نشرت

بدأت يومي بمراسلة بعض الاصدقاء والزملاء ثم شاهدت حلقة من المسلسل التركي "عبدالحميد الثاني" كونك حاكماً للبلاد ليس امراً سهلاً ومترفا بمتع الحياة كما يتصور البعض.

بعدها عملت على تصميمي وكان متوافقاً مع جميع المتصفحات حتى متصفح مايكروسوفت IE.

ثم خرجت مع بعض الاصدقاء الى المقهى، لدي صديق جرب السجائر والمعسل مرات معدودة وحسنا انه ادمان فقط ينجذب اليها اذا رأى احد يدخن جانبه، تمكنا من منعه بمساعدة صديق، هو من وضفنا على منعه في هذة الحالات، بدأ الأمر عنده بالفضول والتجربة فقط.

عدت متعباً اتصفح حسابي في حسوب I/O وجدت رابطاً نشرته لمدونة عراقية تدون الاحداث اثناء الغزو الأمريكي للعراق، لم اقرا المدونة عندما نشرتها ساقضي عليها بعض الوقت في القراءة.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق