أنا والناس من حولي

يوميات رائدة اعمال

يوميات رائدة اعمال

بتاريخ نشرت
لا استطيع تحمل نظرة المجتمع لتقلباتي المزاجية بعد الآن تارة اجتماعية وتارة مشغولة لا انفك عن دفتري او جهازي المحمول، هم يفسرون ذلك بكوني غاضبة من احدهم او انني مصابة او شيئاً ما قد حدث لي.
ألم يكون الانشغال أمر طبيعي من قبل؟
هم لا يكتفون بسؤالي فقط عن ماذا يجري في حياتي بل إنني أسمعهم من حولي يتمتمون ، مابالها؟، ماذا جرى لها؟.
وإنني قد سأمت تبرير نفسي للناس.
كونهم يعتبرون انشغالي غير طبيعي فهذا يشكل ضغط كبير على قدرة تحملي.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق