الحنين ...

AhmadAli

AhmadAli

بتاريخ نشرت

من منا لم يتعثر بالحنين يومًا ؟!

الحنين لغائب ربما لن يشعر !

الحنين لضحكة رسمت في قلبينا سعادة

الحنين لدعوة أُمً ورضى أبً

الحنين لزمن قطعًا لن يتكرر

الحنين لذكريات باتت مُتشبتة بجدارن الأيام

الحنين لمكان لم تغادرنا نوافذه أشواقنا

الحنين لتفاصيل تتشعب في داخلنا

الحنين لعمر تجاوز سعادتنا كلمح البصر

الحنين لاشياء عبرت قد لا تعود !

نحن اليهم ولكن هل من مجيب !

ام مجرد أصداء تردده نبضات قلوبنا ولأمن مجيب !

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق