السجينة

السجينة

شقائق النعمان

شقائق النعمان

بتاريخ نشرت
قد يعود بك الزمن يوماً لذكرى سيئة، أو تجربة ما أدت إلى تغيير مجرى حياتك.
قد تمرّ بِحالة بؤس وضيق لأنك تعرضت لظلم وقهر وعدوان.
أؤكد لك، أن هذا لايكاد يساوي شيئاً عند معاناة [مليكة أوفقير] وعائلتها .
في رواية [السجينة] ،تحدثت الكاتبة عن قصة الطفلة مليكة منذ نشأتها في القصور الملكية إلى سجنها مع أسرتها من قِبل الحكومة المغربية.
عشرون سنة من الإضطهاد والقسوة، تخللها خطة هروب كبيرة عن طريق حفر نفق تحت الأرض باستخدام ملعقة وسكين وغطاء علبة سردين !
قد يتبادر إلى ذهنكم سؤال بديهي: لماذا استحقوا كل هذا التعذيب؟
الجواب ؛بِحجة أن أباهم شارك في عملية انقلاب ضد الحسن الثاني ملك المغرب !
تفردت الرواية بسرد الأحداث الحقيقية بأسلوب سهل ولغة واضحة، مع التعمق في وصف التفاصيل، المكان ،الزمان والمشاعر .
وأنت تقرأ مابين السطور، تجد أن الكاتبة لم تكتب عن الحزن واليأس والألم، و لا عن القوة والثقة والأمل، بل كتبت الحزن واليأس والألم، وكتبت القوة والثقة والأمل.
[السجينة] تجعلك تعيش تجربة جديدة، حياة آخرى،بكل حواسّك الخمس.
متأكدة انك ستتعلم الكثير فور انتهائك من قراءتها ،فقط اقرأ وتأمّل 💘

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق