الصفة المميزة للعائلة العربية!

ياسمينة

ياسمينة

بتاريخ نشرت
لقد مرت خمسة ايام منذ هبطنا على ارض اسطنبول رغم محاولاتي لان تكون تخيلاتي عن هذه الرحلة بسيطة والا ارفع سقف توقعاتي لها الا انهم يجعلونني حقا اعتقد ان تخيلاتي كانت متفائلة جدا واكبر مما يجب ان اتصور لقد تصورت على الاقل ان يكون هناك يوم واحد على الاقل قد يمر بسلام الا ان هذا حتى لم يحدث .
لقد كانت هذه الخمسة ايام عبارة عن سباق مع الحياة لقد كنا فقط نركض وراء بعضنا كاننا قطيع من الخرفان ولا اريد تشبيهنا بشيء اخر وقد كانوا يصرخون والاطفال تبكي عند كل باب محل حتى لو كانت اشياء للكبار ولا تعنيهم الا انهم [زادو الدلع] واصبحوا يتصرفون بطريقة مستفزة اكثر من ذي ولا تدعوني ابدا بالحديث عن الكبار _او من المفترض انهم كذلك_ المكانين الوحيدين الذين رايتهما هما مصف السيارات والسيارة كنا نقضي اغلب اليوم في المواصلات وعندما نصل للمكان يبدا الصراع مع الوقت والنكد يبدا الكبار بالقتال والصغار بالصراخ والبكاء وابي الذي منذ خطت قدمنا هذه البلد لم تسلم من انتقاداته حتى انه يكاد ان يقول الهواء هنا لا يعجبه الشيء الوحيد الي استمتع به حقا هو المناظر الجميلة من نافذة السيارة والعمران المذهل هنا منذ ان في الكهف الذي اتينا منه لم يكم هناك الكثير لرؤيته والشيء الاكثر استفزازا والذي يجعلني حقا غاضبة حقيقة انني حتى هذه اللحظة لم التقي بصديقتي التي تعيش هنا رغم ان هدفي من هذه الرحلة كلها هو اراها 
انهم حقا لا يعرفون كيف يخططون او كيف ينفذون خططهم حتى ولا يعجبهم لو اعطينا راينا وليس لديهم اي جواب مؤكد عن الغد اتمنى ان تكون الايام القادمة افضل وان يتعلمو ولو القليل من الان. 

التعليقات

  • ياسمينة

    شكرا على الرد اللطيف 🌸
    كلامك فيه عين الصواب لقد كانت اول رحلة لنا كعائلة واردت حقا رؤية الجميع يستمتع فيها وان نجرب العديد من الاشياء ونرى كل الاشياء الغريبة التي لم نعهدها وانا دائما اعتقد ان افضل ما قد يسعد الشخص رؤية من حوله مستمتع وسعيد وقد كان الجو الكئيب حولي قد جعلني حقا اغضب لكن كنت قد كتبت هذه اليومية حتى اخرج كل الغضب الذي بداخلي حتى اكمل اليوم بكل ايجابية وان احاول ان اكسر الاجواء المتشاحنة واعتقد انه دوري في العائلة على كل حال 😅 واتمنى ان تكون الايام القادمة افضل واكثر متعة واشكرك حقا على ردك اللطيف الذي جعلني ابتسم حقا 💖
    0
  • أيان أيام

    تشبه رحلتنا الأولى لتركيا كثيراً، عكس ظنك الإنسان نفسيته تكون سيئة في أول أيام السفر وهذا قد يكون سبباً في كتابتك هذه اليومية الآن، وقد أتفهم أباك حيث أن اسطنبول ليست جنة كما يصفها البعض ومدينة متحضرة تكسوها المباني والمولات، وأعتقد أن لو كان فرداً واحداً من العائلة مستمتعاً سيُسعد هذا والدك، في النهاية عندما تدفعين مالك على السفر وتجدين وجوه عابسة بالتأكيد أن هذا سيضايقك كثيراً، لذا حاولي أن تبتسمي كثيراً وقبّلي والديك كل صباح، ساعدي أمك في أمور الأطفال ولا تتوقعي عائلة مثالية وأحبّي عائلتك كما هي، وإن كان التغيير ضرورياً عليكِ بكلمات أكثر حنية على والديك، بالنسبة للمواصلات هذا طبيعي فالأماكن السياحية دائماً بعيدة عن الفنادق والمدينة، حاولوا في المرة القادمة الاستغناء عن السائق ابحثوا بأنفسكم ولكن لا تخاطروا بحياتكم.
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق