لبيّك اللهمّ لبيّك

أيان أيام

أيان أيام

بتاريخ نشرت
يحزنني أنني من سكّان مكة المكرمة ومع هذا لا أذهب إلى الحرم المكّي إلّا مرة أو مرتين سنوياً، أتذكّر مرة أنني طلبت من أبي أني أريد حضور محاضرة للذكتورة "ابتسام جابري" وكانت محاضرتها في الحرم كنت سعيدة جدّاً بأني سأذهب للحرم هكذا في ذات اليوم بدون أي تخطيط وفعلاً حضرت المحاضرة وبعد انتهائها طفت بالكعبة وبعدها عدت للمنزل! تمنيت أن أعيد الكرة ولكن لم أستطع أحياناً لعدم توفر سائق وأحياناً بسبب الاختبارات شيء محزن صراحة، لكن سأحاول أن تكون علاقتي بالحرم أفضل خلال السنين القادمة، للتو عدت من أفضل مكان في العالم.

التعليقات

  • المومصوڤيا

    يا الله! ما شاء الله♡
    كم أنت محظوظة :)
    أما أنا فمكاني بعيد جدا.. ولكن قلبي هناك. عليّ أولا أن أصير مسلما ومؤمنا أفضل وبعدها إن شاء الله سآتي مع أبي وأمي، بإذن الله.
    0
  • فلانة بنت فلان

    ياااه .. لو أنا مكانك بآخذ لي شقة بجانب البيت !
    0
    • أيان أيام

      أتمنى لو كان سهلاً! "أيام زمان" كانت البيوت تلف حول الحرم المكّي والأسواق وكانت الحياة تدور حوله ولكن الآن لا يوجد إلا الفنادق ومواقف الباصات و"المولات" الكبيرة، لذا من الصعب العيش في تلك المنطقة لعدم وجود شقق سكنية، وأخبرك أن الحرم يبعد ١٠ دقائق عن منزلي فقط! وأتمنى لك قرب الحرم المكي أيضاً 3>
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق