اه من ذالك الشعور

اه من ذالك الشعور

شمس النهار

شمس النهار

بتاريخ نشرت
ينتابك فجأة ودون اعلام لاأعرفه بأنه الحنين او الشوق لا أضن ذالك. ولكن شعور لا يشبه شيئ فقط يجتاحني وارى خلفه صورته من خلف ذاك الشعور او بالاحرى ما استشعرت بيه حين كنت برفقته.... يمكن احتياج فقط ينتابني ومهما حاولت التملص منه يغلبني... ازعل من نفسي لانه لا يفترض ان يكون هذا شعوري رغم ما حصل واقسو عليها... ومرات اجد لها العذر .... لا اعرف فقط تائهة حقا اريد الخلاص .... ولكن ما اريده بشدة الخلاص بأن يصبح ذاك الشعور واقعا ملموسا حقا اريد او مجرد تخيلات لا اكثر ... حقا لازلت لا أعرف 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق