والدِي .. اشتقتُ لك

والدِي .. اشتقتُ لك

أحلام

أحلام

بتاريخ نشرت
 يقولون أنّ المصائب تبدأ كبيرة ثم تصغر شيئًا فـ شيئًا ..
فـ لماذا مصيبتنا بفقدك بدأت كبيرة وما زالت في نفوسنا تكبر ؟!

كل يوم يمضي أُدرك فيها حجم فضل الله علينا بالثبات خلال أيامك بالمستشفى ثم تلقّينا خبر وفاتك قبل أذان مغرب عرفة بخمس دقائق ؛ في لحظة كنا بين سجود صلاة حاجة ودعاء أن يردك إلينا سالمًا !

لا أستطيع استيعاب كيف مرّت تلك اللحظات والأيام .. ولا أملك إلّا حمد الله وشكره على فضله ومنته علينا .

كل يوم يا والدِي أستيقظ على شعور يُحاصرني وعلى كلمة تتردّد على شفاهي طوال اليوم :
اشتقتُ لك ،، اشتقتُ لـ ضحكتك ،، لـ صوتك ،، لـ كلمة منك ،، لعاداتك ،، لـ تعليماتك ،، لـ تفاصيلك ،، لـ أيّ شي .. لأيّ شيء منك !

رمضان الذي يصل الأرحام ويكتظ بالعزائم !
صلاة المغرب التي كنت تؤديها في المسجد ثم تعود لتفطر ،، عماتي ،، خالتك ،، أخواتي وكل الأشياء الجميلة المُتعبة التي كنت تحرص عليها عند اجتماع الجميع ... سيفتقدك وسيخلو رمضان هذا العام من وجودك بيننا ومن كل ما اعتدناه فيه منك ..  لكنك ستبقى حاضرًا في قلوبنا ودعاءنا والخير الذي زرعته فينا ..

أعترفُ لك :
أنني بتّ أهرب من الشوق إليك ؛ الشوق لمن هناك أملٌ في لقائه مُتعب فكيف بالشوق لمن لا لقاء يجمعه معه !
يجثو هذا الشوق على ركبتيه في قلبي ، يؤلمني ، بل ويذبحني فأضع يدي على صدري وأستعيذ بالله من الهم والحزن وأُكرر :
رب اشرح لي صدري وأطفأ جمر قلبي ببرد رضاك واربط على قلوبنا وأعظم أجرنا .

الآن فقط أدركت معنى الدعاء :
اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين .

ولماذا هذا الدعاء مرتبط بشهر رمضان !

اللهم اغفر لوالدي وارحمه واعفُ عنه واجزه عنا خير الجزاء واجعل قبره روضة من رياض الجنة ،، وارزقنا برّه بعد موته .
اللهم بلّغنا رمضان وأعنا على صيامه وقيامه والدعاء فيه مؤمنين صابرين مُحتسبين وارزقنا شكرك حتى ترضى عنّا وتقبّل منا .

والحمد لله رب العالمين .
  • والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


التعليقات

  • Hammad

    عظّمَ الله أجركم وغفر لفقيدكم، تلتقينَ به إن شاء الله في جَنّاتٍ ونَهَر في مقعدِ صدقٍ عند مَليكٍ مُقتَدِر.
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق