فضفضة // برستيج الزواج (١)

أحلام

أحلام

بتاريخ نشرت


كنا حديثات تخرّج حينما التقيت بصديقة لي خُطبت منذ فترة قصيرة ؛ تكلّمت من تلقاء نفسها :

أكملنا دراسة مدرسة ، جامعة، خضت تجربة العمل ولم يبقَ إلّا الزواج ؛محطّة كباقي المحطات ومرحلة لا بدّ منها أو بمعنى أدقّ برستيج لا غنى عنه أمام الناس"

عادت مُطلّقة بعد زواج شهر وارتباط لم يُكمل العام!وانقطعت عن كل الناس ودخلت في حالة اكتئاب شديد حاولت بعدها العودة إلى الدنيا من خلال تخلّيها عن دينها شيئًا فشيئا حتى انتهى بها الحال للزواج الثاني بعد أقل شرط كان التنازل عن حجابها..


أخرى ضغطت على زوجها السفر للخليج بعد زواج أقل من ثلاثة أشهر ،تقطع غربته في كل عام مرة لمدة شهر أو اثنين تقضيهما عنده كنوع من السياحة ثم تعود هنا لبيتهما برفقة طفلهاتقضي أوقاتها بين المولات والأسواق وبيت أهلها مع صديقاتها وأخواتها عبر سيارتها الشخصية التي اشتراها لها ذلك الأحمق بينما يقبع هو هناك يعمل ويمرض وحده ويتعب من أجل إرسال المال لها لتُفسده في مُتعها الشخصية لعلّه ينال رضاها عنه وليس عليه أن يطمع في حبها له !


تشتكي لي أنّه يتهمها بعدم قول كلمة أحبك أو إطراء على شكله أو شخصيّته أو... بنظرها هي أمور تافهة لا تستحق الوقوف عليها أو الخلاف من  أجلها.. بينما أدرك تمامًا من نظرة عينيها أنها تكرهه وتكره إجبار والديها للزواج منه حينما كانت ترى الزواج برستيج ضروري.. ولا أنسى كلماتها حينما قالت :

المرأة لا تُحب الرجل الذي يطيع أوامرها ويلبي كل احتياجاتها لضعفه وعجزه، وأن طبيعتها تُحبّ الرجل القويّ الحازم.." وهوكل ما تكره!

ما زلتُ أذكر حينما دخل خاطب صديقتها وقفت مبهورة تُصفق وتردد لجارتها:حلو،،حلو كتيربينما لم تصف زوجها يومًا بكلمة جميلة لأنها لا ترى فيه إلّا كل ما تكره رغم حبه الشديد لها..


حالها وقبلها مكرر،، زواج البرستيج سواء استمرّ على كره ومضض أو انتهى بعد عدة شهور أو سنوات بالانفصال.. أصبح الحال المنتشر هذه الأيام إلّا مَن رحم الله ورزقه التوفيق !


في كل مرة أقف مُتعجبة من موقف هؤلاء الرجال إنْ صحت التسمية !- وقبولهم بوضع يكرهونه ! ومصدومة من نصائح النساء المكررة :

الزواج من أجل الإنجاب , الزواج من أجل الناس , الزواج من أجل الحصول على كل المتطلبات المادية ,,


إن كانت الواحدة منا لا تستطيع تحمّل قطعة ملابس تكرهها أو لا ترتاح بها على جسدها , فكيف بالزواج " هنّ لباس لكم وهن لباسٌ لهنّ "


متعب , مُشتفز , مقرف هو الحديث عن هذا الأمر ,,,


وللحديث بقيّة ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق