ليش الأذى ؟!

ليش الأذى ؟!

أحلام

أحلام

بتاريخ نشرت
بعد وفاة والدي بأيام ، أخذتُ قميص من خزانتي لألبسه فوجدت أطرافه الأمامية معقودة مع الخلفية بطريقة معقدة لم أستطع فكّها !
من شدة التعب والإرهاق الذي كنت فيه جلست وألهمني الله ذِكره لعلّ الضيق الذي أشعر فيه يزول وتسهل أمر فكّ هذه العقد ولم يكُن في خاطري بتلك اللحظات أنّ أحدًا قام بهذا العمل إلّا إحدى خواتي بكوننا نتبادل لبس القمصان ..

انتهيت من فكّ العقد ولبست القميص وحينما علمت والدتي كادت تُجنّ :
مَن الذي تجرّأ بفترة العزاء أن يقتحم غرفنا ويعبث بملابسنا بهذه الطريقة !
لم نستطع إحصاء إنْ كان هناك اعتداء آخر إلّا بعد فترة حينما كنا نحتاج بعض أدوات المطبخ فيتبيّن لنا أنها قد سُرقت !

منذ يومين وبعد عامين تقريبًا من وفاة والدِي ، كنت أقوم بعملية فرز لملابسي الصيفية ولأنه مضى عليها أشهر ومنها مَن ينتهي الموسم وأنا لم ألبسها ، قمت بغسلها ..
وأنا أُرتّب الملابس بعد غسيلها تفاجأت بقميص آخر لي تم عقده بنفس طريقة القميص الأول ! 

ذُهلت من المنظر للحظات ووقفت تائهة ، كم مضى على هذا القميص بهذا الحال ! فأنا لم أنتبه له من قبل ! لم أستطع أنا أو أحد من أخواتي تحديد أي معلومة تُفيدنا في هذا الأمر أو حتى مَن دخل بيتنا خلال العامين أو ...

في الحقيقة أنني بعد رؤيتي قميصي على هذا الحال بلحظات ، بكيت ..
والله يشهد أنني لا أخشى سواه وأنّ هذا الأمر لم يعُد يُحرّك فيّ شيئًا مما قد تخشاه الفتيات .. 
لكن بكيت من جرأة الفاعل ..
مَن هذا الذي لا يخشى الله ! ولم يتّعظ من الموت !! ولم تُطفئ السنوات جمر قلبه فيبرد الانتقام لديه ؟!
مَن هذا الذي يسعد بعذاب آخر ! بل آخرين فكلٌ منا مرتبط بعائلة قلوبهم تتنفس ببعض ..
بأيّ ذنب أستحقّ كل هذا ؟ وماذا ارتكبتُ بحقه ؟
أما كان للعتاب بيننا سبيل ؟
مَن هذا الذي يتجرّأ ويعترض على عطاء الله لغيره فتأبى نفسه إلّا الانتقام ممن لا حول له ولا قوّة .. 
كيف ينسى هؤلاء امتثالهم أمام الله ؟
كيف ينامون والله توعّد الظالمين ؟
كيف وكيف ... ولماذا كل هذا ؟
كنت أتمنى لو أنني أعرف من الفاعل وأجد إجابة لكل ما يدور في ذهني ؟

هذه المرة الأولى التي أتكلّم فيها عن هذا الأمر بهذه الجرأة والوضوح .. والحقيقة أنني لا أتقبّل الحديث في هذا الأمر حتى مع أقرب الناس إليّ ، ولم أكتب عنه لأُثير شفقة أحد !
بل لأقول لمَن ابتُلي بشيءٍ من هذا :
إيّاك أن يتعلّق قلبك بغير الله وإيّاك أن تلجأ لسواه أو تيأس من رحمة الله !
والله الكثير من النعم ما كنت لأحظى بها لولا بعض الابتلاءات ! ولحظة تُناجي فيها ربك مذلولاً منكسرًا ولو لم تحظَ بشيء مما ترغب فيه من الدنيا لتساوي في قلبك نعيم الدنيا كلها ..
إياك أن تنسى أنّ الرزق ؛ كل الأرزاق بيد الله وحده لا مُعطي له إلّا هو ولو انقطعت كل أسبابه ولا مانع له إلّا هو ولو وُجدت كل أسبابه :)

ودائماً وأبدًا الحمد لله رب العالمين 💚

التعليقات

  • خالد نور

    لماذا يقوم البعض بمثل ذلك؟ لا أعرف هل أضحك منه أم أغضب!.. يبدوا Psychopath يعرفك جيداا. قطعا لديه مشكلة معقدة ويحتاج لطبيب نفسي..
    الأمر محيِّر فعلا، ولك الحقّ في هذا الإحساس. غير أن هذه الفكرة مستوى ثاني من الشريرية😈
    0
  • خالد نور

    لماذا يقوم البعض بمثل ذلك؟ لا أعرف هل أضحك منه أم أغضب!.. يبدوا Psychopath يعرفك جيداا. قطعا لديه مشكلة معقدة ويحتاج لطبيب نفسي..
    الأمر محيِّر فعلا، ولك الحقّ في هذا الإحساس. غير أن هذه الفكرة مستوى ثاني من الشريرية😈
    1
  • رياض فالحي

    ربي يحفظك...
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق