سنة الربيع .

EVEY

EVEY

سعادة تشعر بالسعادة، بتاريخ نشرت

اليوم اصبحت ذات اثنتين وعشرين عاماً, أشعر هذه الفتره -واليوم بالاخص- بنسيم بارد في قلبي مع حماس حارق يجعلني اريد ان اقوم بكل شيء الآن وفوراً, ربما شعوران متناقضان او ربما متكاملان؟ ولكن صدقاً هذان الشعوران يتبادلان في قلبي ولا اصدق من الكلام اعلاه خصوصا في قوله: عدم الرضا السعيد!

الحقيقه الفتره الماضيه بالأخص, ووجهت بالرفض في العديد من الامور =) اضافه الى مشكلات حاليه عديده ومناقشتها طويله, ولكنني مطمئنه ومازال هناك الكثير لفعله والكثير لتجربته وتعلمه .. والكثير لم يروا وجهي بعد =).وانا سعيده حقا بكل الرفض لان فيه نوعا من الارشاد وتأجيج أكثر لعدم رضاي السعيد ^^.

وبالحديث عن الارشاد : الصديق الطيب @younes أرشدني بداية هذا العام وصدقاً لا اندم في كل مرة اسأله في شيء, ومازالت اجوبته تساعدني وابني عليها واعيد قراءتها كلما احتجت حتى اليوم ^^, لذلك شكرا من اعماق قلبي.

والحمدلله على كثيييييير من الامور التي كانت سعيده أو مريره على حد سواء, كلها تركت في قلبي امتنانا عظيماً, وعلمتني ان اكون كالماء في التجدد.

سنه جديده كلي حماس لها وستكون رائعه باذن الله, هناك الكثير لنخوضه .. لذا .. بسم الله وعلى بركه الله الله يسهل لنا الاسباب ويضع في طريقنا من يعيننا .. لنقم بهذا !

التعليقات

  • زمردة

    ما شاء الله 😍
    الله يرزقك من الخير والسعادة في ايامك وسنينك القادمة، ومتعك الله واحبابك بالصحة والسعادة يارب.
    2

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق