؟

EVEY

EVEY

بتاريخ نشرت

You will never be happy if you believe that religion exists to give you what you want.

لن تكون سعيداً ابداً إذا صدقت أن الدين موجود ليعطيك ماتريد.

----------------------------------------------------------------------------------------

مررت عليها على الفيسبوك كتبها شيخ, أية أفكار عما يقصد؟

التعليقات

  • sasini

    تذكرت موضوع قرأت قبل زمن، وهو متعلق بمن يعبد الله ليحقق له أمرًا ما، مثل من يصلي الوتر كل ليلة ويدعو فيها أن يُقبل في الوظيفة الفلانية بعد شهر.

    فيبقى يصلي ويصلي ويدعو ويلح في الدعاء، لأجهل هدفة، ولو لم يكن معه هدف لما صلى أصلًا. وما إن ينتهي الشهر ولا يُقبل في الوظيفة إلى وينقلب على حالة.
    هو كان يعتقد أن الدين آخذ وعطاء، أصلي لله حتى ينجحني في حياتي، وما شابه ذلك.

    (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ) الحج (11)

    ويبدو لي تعليق @just_a_girl هو الآخر يحتمل معنى جميل.
    3
  • Su'ad K.S

    في رأسي خطرت فكرة، من المحتمل أنه يقصد أن في أناس في هذا الزمن يتحججون بأن الله يرزقهم كيفما شاء وأينما شاء دون الحاجة إلى العمل لهذا الرزق، أي ما أقصده ان بعض الناس لا يعملون ولا يجتهدون وفي النهاية يقولون "الرزق على الله"، ونسوا تماما أن الله قال لنا خذوا بالأسباب أي قبل التوجه للعمل أو القيام بأي نشاط نتوكل عليه ليعطينا الصحة والقوة لعمله وأن يبارك لنا فيما رزقنا مقابل جهدنا. إلا أن بعض الناس- وهم موجودن فعًا للأسف- ينسون هذا الأمر.
    من المحتمل!!
    3

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق