Fatima

Fatima

بتاريخ نشرت

ذهبت اليوم لحضور امسية شعرية لبعض الشعراء الجدد من باب الاطلاع على جديد الشباب .. بطبعة الحال لست مهتمة كثيرا بالشعر الحديث ...

فما وجدت من شعرهم ذاك إلا حرقة اججت ناري التي ما فتئت اطفىء لهيبها ..

فالالم يصرخ من حروفهم والمعاناة تظهر من تراكيبهم ..كأن الواحد منهم عجوز كهل .. اكل المشيب رأسه ..

لقد صنعت الحرب اللعينة جيلا من الحزن العقيم وجوهاً كئيبة ..

الم يقولوا ان الامل يولد من الألم؟ ..ام ان الأمل تجهضه وقائع الحرب في الاشهر الأولى من الحمل ..

كنت اظن ان الحرب تنتهي بمجرد الهروب منها لم اعلم انها تلاحقنا لتشاركنا حتى اللجوء ..فلا تكتفي الحرب بسفك الدم وهدم الديار ..بل انها تتسع لتزرع في القلوب حقدا اسود لا يقوى على احالته رمادياً إلا الزمن ولكن الزمن يطول على من ينتظره ..

 أما اكثر ضحايا الحرب إلاما هم الملائكة الصغار فترى الواحد منهم بالف عقدة نفسية والاف الصدمات فلا تدري كيف تساعد في شفاءهم او على الاقل تسكين جراحهم ..

اكثر ما يشد بالملح على جرحي هو رؤيتي لصبي لم يتجاوز التاسعة متبلد المشاعر لا يرى في صور الاشلاء إلا دمية مفككة الاعضاء .. وربما يتبسم قائلا (عادي شفت منا كتير)

الحرب لعنة احالت حياتنا دمارا وخراب ولا معين لنا غير الله ..

التعليقات

  • Fatima

    شكرا لمشاعرك الجميلة عزيزتي ..
    بإذن الله قريب
    1
  • الـسـمـو

    لم اتمالك دمعاتي من كلماتك... 💔
    ونعم بالله وكفى به حسيباً .. سيأتي النصر والفرج قريباً،، قريباً جداً
    لكم الحسنيين بإذن الله تعالى..
    2

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق