ليلة القدر.

فاطمة الصادق

فاطمة الصادق

سعادة يشعر بالسعادة ، بتاريخ نشرت

حين يأتي وقت كل ليلة فردية في العشر الأواخر من رمضان!

هناك صوت يقول لي..

يجب أن تجتهدي في العمل الصالح والذكر وقراءة القرآن والدعاء، ويجب أن تفعلي كل مابوسعك !


في هذه اللحظات يرتبط قلبي بالأمل الذي يريده ليحقق كل المستحيلات..

وتبدأ كل الأمور بالوضوح، ويظهر لي الضوء في أخر النفق الذي طلبته طوال السنة الماضية، هناك دائماً أشياء غريبة في هذه الدنيا!

وفي الأغلب تُلهينا وتُبعدنا عن ضرورية العمل للمكان الباقي والذي لايقارن أبداً بكل هذا الفناء..

 والأخرة خيرٌ وأبقى.

كانت هذه الجملة مثل لوحة مكتوبة بأجمل خط بين سطور أفكاري المختلفة، وبينما يمر كل شيء كان الأمر كله في هذه الجملة.. 

الأخرة أجمل وأبقى وأفضل!

اللهُم إرزقنا الهداية والقدرة على العمل وحُسن الخاتمة والجنة 💜

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق