عالم من صنعك

Ge Na

Ge Na

بتاريخ نشرت

في بعض الاحيان ربما يكون التعارف التقليدي غير عادل قليلا. فانت تراني وقد لا اعجبك! تسمع صوتى وقد لا يكون جيد! حركاتى قد تثير استيائك..هناك الكثير من الاشياء التى ربما قد تجعلك غير منصف ف الحكم علي لذا فى كثير من الاحيان افضل ذاك العالم المبهم من وجهة نظري حيث لن تستطيع ان ترى غير افكاري فافكاري هى من صنعي..ربما يظلمنا العالم الواقعى يجعلنا نقيم الاخر وفقا لمعايير كثيرة حتى اننا في بعض الاحيان لا نستطيع الوصول للشخصية الحقيقية لمن يقف امامك لذا فمن رايي المتواضع ان ذاك العالم الافتراضي هوحقيقي اكثر حتى من العالم الواقعي..فهنا لن تخجل من قول ما تريد حقيقة قوله لن تخجل ان تعبر عما بداخلك في وقت قد لا تستطيع فعل ذلك في عالمك الواقعي. لذا فيمكننا القول انك هنا تستطيع هنا ان تكون فى عالم من صنعك انت وبهنا اعني -عالم التواصل الاجتماعي -هنا انت تضع معاييرك وقوانينك الخاصة حيث لا رقابة مطلقة عليك سوى من نفسك.

التعليقات

  • حساب محذوف

    كلامك مقنع الى حد ما، لكن في نفس الوقت قد يتظاهر الشخص (هنا) بخلاف ما هو عليه من الواقع، سأعطيك مثال على ذلك أعرف الكثر من الأشخاص الذين يبدون لطفاء على الفيسبوك على سبيل المثال ولكن في الواقع هم أبعد ما يكونوا عن اللطف واللباغة.
    هل لاحظتي أيضاً عندما تحادثين شخص بالهاتف يكون ألطف ما يكون في اللقاءات المباشرة، أظن أن هناك ثمة سر عندما نتواصل مع الناس عن طريق وسائل الإتصال الحديثة، صدقاً لم أفهمه حتى الآن.
    0
    • Ge Na

      عندما ادرت كلامك فى عقلي وجدته منطقيا وصحيحا ايضا ولكن لا يمكن انكار انه ي العالم الواقعى هناك من يبتسم في وجهك وهو بداخله لايريد ذلك! وهناك من يمدحك على غير حق فقط من باب التملق! وهناك من يزمك فقط من باب الحقد والحسد! فهناك او هنا يوجد زيف ولكن ما اردت قوله انه فى عالكنا الواقعى هناك عادات وتقاليد ومعتقدات، هناك ما يعرف بالخطأ والصواب هناك الرقيب اما هنا فلا فربما تجد من تتطاول على احدهم فى موقع افتراضي ولكنه لا يستطيع فعل ذلك ف الحقيقة! وهناك من يخجل ان يعبر عن افكاره امام من يعرفوه فيلجا الى مدارة نفسه ف الزحمة هنا! ف النهاية لا يوجد خطأ مطلق او صواب مطلقولكل قاعدة استثناء اتمنى ان اكون شرحت وجهة نظري وشكرا لكي على مرورك الكريم
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق