"خليكي جدعة يا بابا "

Ghadi Almughrabi

Ghadi Almughrabi

بتاريخ نشرت

لا شيء يبدو مألوفاً البتة ، ولا شيء يبدو عادياً أيضاً ، هل تشابه المناطق وحتى الشوارع يمكن أن يعد شيئاً غريباً ، أم أن ما قد يبدو غريباً للبعض يكاد لا يخرج من قاموس إعتياديتي ، ليس على الجميع أن يشغلوا بالهم بهكذا أمور تكاد تعد ضرباً من ضروب اللاعقل واللامنطق أيضاً .

لا شيء غريب ولا شيء عاديٌ أيضاً ، لا شيء يدعو للدهشة ! كلها مسلمات ومحض شكلياتٍ مسدلةً الستار على ما قد يكون واقعاً أو ما يشابه حقيقةً مألوفة .

لن تغير نظرتك القريبة للإستغراب هذه حقيقة أنك في مكان أبعد ما يكون إلى قلبك من وطنك البعيد مسافة البحرين وقارةً وأكثر .

المسافات تكاد لا تمثل أو تعني شيئاً ملموساً ، هذه الطرقات متشابهةٌ أجل ، فجميعها تخلو من الدفئ ، من الحميمية ، لا تخدعك التدفئات المركزية التي تغزو بيوتهم ومساكنهم ، لا حب لا دفئ يغازل الأجواء ، الجدران تكاد تتصدع من جو البرودة هذا ، حتى الأشجار تبدو موحشة ، لا شيء قابلّ للعناق هنا .

لا شيء يدعو للبهجة ، لا شيء ينزل على هذا القلب سكينته المعتادة ، لربما كل ما أستطيع معانقته الآن هو آخر ما حملته معي من أدفئ بقعة في الأرض ، أجل أشعر بالنقص ، وأشتاق جداً .

وأود كثيراً لو أبكي ولكن كلما شارفت على ذلك رن في أذني ما يقوله أبي كلما حادثني " خليكي جدعة يا بابا " .


التعليقات

  • Fatima

    من أقسى ما قرأت ..حقيقة مؤلمة بيوتنا وشوارعنا قلوبنا تفتقر إلى الدفء
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق