ميمعة ..

Ghadi Almughrabi

Ghadi Almughrabi

بتاريخ نشرت
 

أكاد لا أجد كلمة واحدة ع الاقل تسعفني ، انه لمن المؤسف جداً الا تسعفك الكلمات وتعجز الابجدية جميعها على ان تصف شعوراً داخلك لا تعي انت ماهيته وليس لديك القدرة على وضع مسمى له ، احسدُ الآن كل من لديه الموهبة على سكب كل ما في داخله على لوحة بيضاء كبيرة ، فكرتُ كثيراً في أنه لو اتيحت لي الفرصة لاستفراغ ما في داخلي على فراغٍ ابيض بأي لونٍ كنت سأبداً ، أنا التي اعتدت أن أبقى في منتصف كل شي ، أنا صاحبةٌ اللاقرار هل كنتُ سأختارُ غير الرمادي ليكون أنا على ورقة وان اخترته بعد دقائق طويلة من اخذ يدي فسحةً فوق الألوان جميعها ، ان الحيادية والميل دوماً للبقاء ما بين الشيء وكل الشيء لامرٌ متعب وإن كان الهدف منه بدايةً العكس تماماً ، كل ما أعيه أو ادرك اني ادركه الآن أن اللاشيء أو العدم يكاد يكون أقرب ما يكون ملائماً من كل شيء ليصف الميمعة القائمة في حجيرات دماغي في هذه اللحظة .

التعليقات

  • النورس الأسود

    أعانك الله..لا أقول إلا هذا.
    وكأن مليارات خلايا العقل العصبية، كل منها يبذل جهده ليصرع غيره من الخلايا بما يحمل من أفكارٍ يفرضها على ذلك العقل.
    سبق أن أستخدم عباس محمود العقاد تشبيه (الاستفراغ على الورق الابيض) ..تعبير لطيف.. ربما استخدمه كافكا أيضاً..
    ما أجمل الراحة بعد الكتابة ..
    نظم الله ميمعتكم (معمعتكم) أو باللهجة المقدسية (خلطبيتتكم)
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق