نسبة الشفاء من سرطان المثانة

نسبة الشفاء من سرطان المثانة

habibazaki122

habibazaki122

بتاريخ نشرت

عندما تبدأ اعراض سرطان المثانة عند النساء في الظهور يشعرن بالإحباط وفقدان الأمل، وكذلك عندما تبدأ اعراض سرطان المثانة عند الرجال في الظهور فإنهم يشعرون بالخوف، ويعتقدون أن هذه هي نهاية المطاف.

ولكن الأمل ما زال موجودًا، فقد أثبتت الدراسات أن نسبة الشفاء من سرطان المثانة تزيد كلما كان الكشف والعلاج في المراحل المبكرة، ومن الممكن أن يتم استئصال ورم المثانة بالمنظار قبل أن ينتشر في كافة أنحاء الجسم ويهدد حياة المريض.

ومن خلال هذه المقالة سنتحدث عن أهم الطرق التي تساعد في الوقاية من هذا الورم الخبيث، وأهم العوامل التي تزيد من نسبة الشفاء.

طرق الوقاية من سرطان المثانة

"الوقاية خير من العلاج" هذا المثل المعروف هو حقيقة علمية مثبتة، إذ إن الإنسان إذا أخذ بالأسباب، وامتنع عن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة، وحاول الالتزام بالأمور التي تقي من الإصابة منه فإن ذلك يجنبه الإصابة بالأورام، سواء كانت خبيثة أو حميدة.

وبالتالي تكون الوقاية خير من العلاج، إذ إن المريض إذا دخل في إحدى مراحل الورم الخبيث، فإنه يكون معرضًا للدخول في المرحلة التي تليها، وتزداد صعوبة علاج السرطان والتخلص منه كلما تطور وانتشر في الجسم.

ومن أهم الأمور التي تساعد في الوقاية من سرطان المثانة ما يلي:

الامتناع عن التدخين

إن التدخين هو المدمر الرئيسي لصحة الإنسان في وقتنا الحالي، ولا تخلو علب السجائر من العبارات التي تحذر من الإصابة بالسرطانات بأنواعها المختلفة، والتي من ضمنها سرطان المثانة.

فبالإضافة إلى ما يسببه التدخين من مضاعفات خطيرة على صحة الإنسان، فإنه يعد المتسبب الأول في الإصابة بسرطان المثانة وغيره من الأورام الخبيثة التي تصيب الجسم.

شرب السوائل بكثرة

إن تناول المشروبات بشكل عام والماء بصورة خاصة يساعد في تنقية الجسم من السموم التي يؤدي تراكمها إلى الإصابة بالسرطان، وخصوصًا سرطان المثانة.

كما يجب على الشخص ألا يحبس البول في مثانته، بل يذهب للتبول فور شعوره بالرغبة في التبول، إذ إن حبس البول يتسبب في الإضرار بالمثانة، ويؤدي إلى تراكم السموم فيها، ومن ثم يتعرض الشخص لخطر الإصابة بالسرطان.

تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

ينصح افضل دكتور مسالك بولية في مصر الجديدة بضرورة تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، لأنها تساعد في الوقاية من السرطانات.

فيجب أن يلتزم الشخص بتناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات الطازجة، لأن فيها وفرة من مضادات الأكسدة.

تجنب الأطعمة المصنعة

إن تناول الأطعمة المصنعة يزيد من خطر الإصابة بالسرطانات، وذلك لأنها تحتوي على مواد كيميائية قد تكون الكميات الكبيرة منها مسرطنة، ولذلك ينصح الأطباء بتناول الأطعمة الطبيعية الصحية والامتناع أو التقليل بقدر الإمكان من الأطعمة المصنعة والمعلبة.

الفحص الدوري للجهاز البولي

إن الفحص الدوري هو أول طريق للوقاية من الإصابة بأمراض الجهاز البولي، وخاصة سرطان المثانة. إذ يمكّننا الفحص الدوري من اكتشاف أورام المثانة في بدايتها، ومن ثم يكون العلاج سهلا، وتكون نسبة الشفاء من سرطان المثانة مرتفعة.

وتعتبر أفضل وسيلة لفحص الجهاز البولي والمثانة هي المنظار، وربما تجد تفاوتًا في تكلفة منظار المثانة بين عيادة وأخرى.. ويرجع ذلك عادة إلى خبرة الطبيب والطاقم المساعد، ومدى التجهيزات الموجودة في العيادة أو المركز الطبي الذي يُجرى فيه الكشف.

هذا بالنسبة للفحص الدوري، وتتأكد ضرورة الذهاب للطبيب وفحص المثانة في حالة ظهور أحد أعراض سرطان المثانة عند الرجال أو النساء.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق