يوم غريب

Hodaaahmad

Hodaaahmad

بتاريخ نشرت
اليوم كان غريباً نوعاً ما...منذُ فترة وليس ببعيدة 
عندما أذهب إلى أي مكان يرافقني ذلك الأحساس "ودع الحياة غداً ستموت"
كلما أرى مكاناً أتأمله أتذكر تفاصيله منذُ مجيئي إليه ،يمر شريط الذكريات عبر السنين لوقتي الحالي!
أقف أراقب الناس نظراتهم ،كيف الحياة،
تلك المقاهي التي زرتها ألقي نظرة الوداع إليها ....
بيتنا أجلس بكل زاوية فيه أتمعن به 
أعيد شريط حياتي من جديد من البداية للأن !
أين أنا؟
هل أحلم ؟
"لا أحد يعلم متى نموت ونكون من أعداد الموتى "
لكن الشعور الذي يراودني هذه المرة مختلف تماما وكأنني الأن في سبات لا أدري ماذا يحصل حولي 
كل شخص إلتقيه أودعه كأنني ذاهبة بلا عودة...
لا يستطيع أي شخصاً أن يصل لما وصلت إليه الأن ويعرف ماذا يجري بروحي ....
إلى هنا أكتفي بذلك...!

سامحونا ي أحبة أذا يوماً كنت من أهل القبور...! 



التعليقات

  • همسة امل

    رائع ماكتبتي اتمنى ان اكون مثلك استمتع بكل لحظة في الحياة وكأنها الاخيرة ولكني لااشعر بطعم الحياة بتاتا وواقفة انتظر ميعاد وفاتي بفارغ الصبر
    0
    • Hodaaahmad

      كيف نستمتع بالحياة ونحن قد نفارق الاحبة بأي لحظة؟؟؟كيف !عندما نفكر بأننا سنغادر وكيف ستمضي الحياة بعدنا ؟
      لاتقولي هكذا ي صديقة الحياة تنتظرنا ،قفي من جديد لا تدعي اي شيء يدمرك ..الذي تمري فيه هي حالة نفسية كما ذكر الاخ هنا ..وسألت دكتور نفسي وقال هذا حاله نفسي ولها اسباب لتجنب هذا الشي ..اتمنى لك السعادة والهناء
      0
  • رياض فالحي

    قد تكون حالة نفسية عابرة،الحقيقة قبل سنين كنا في حرب ما ،كل لحظة يجب أن تكون مستعدا للموت ،الآن أتذكر ذلك الوقت ،كم غرقت في الدنيا.هو من المفروض على الإنسان أن يذكر هادم اللذات كل يوم ،فحين نخلد للنوم فنحن في الميتتة الصغرى...
    أرجو لك السلامة و راحة البال.
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق