يوم الجمعة!

يوم الجمعة!

Hussain

Hussain

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

إنها الساعة الثامنة والنصف! تأخرت على المدرسة. أنظر إلى الساعة مجدداً وإذا هي السادسة والنصف, الحمد لله  . يوم الجمعة في البلاد الأوروبية هو يوم عمل ولذلك علي أن أسرع بالخروج بعد المدرسة لأستطيع اللحاق بصلاة الجمعة. يمضي يومي مملوئاً بالمتاعب اختبارات فجائية ووظائف من حيث لا أدري! أخرج من المدرسة متأخراً وعلى اللحاق بصلاة الجمعة وأنا منهك نفسياً. وفي طريقي إلى الصلاة بدأت بالشعور بالذنب, إذ لم أكن أعي أنني ذاهب إلى رب العباد. كنت قد وصلت إلى الصلاة وقد ذكرت الله كثيراً وارتحت نفسياً واطمئن قلبي. جددت وضوئي وصليت صلاة الجمعة وخرجت بحكمة: أن مهما كانت الحياة قاسية, تحلو دائماً بذكر الله   

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق