الى أنقرة

حسام عبد

حسام عبد

بتاريخ نشرت

وصلني منذ فترة بريد من السفارة الاستونية مخلصه أنه تم الموافقة على طلبي المقدم للحصول على ID Digital، استونيا هي البلد الذي ربما لم يسمع عنه عربي من قبل، وهي دولة في أوروبا.

بدأ بالتجهيز للسفر من اسطنبول إلى أنقرة عبر القطار السريع، حجزت تذكرة الذهاب والعودة بنفس اليوم بتوقيت غبي جدا لانه لا يوجد لدي صديق أمضي الليل عنده في أنقرة، كان موعد تذكرة الذهاب في تمام الساعة 6 ونصف صباحا لكن المحطة تبعد عن منزلي حوالي 3 ساعات أي يجب أن أغادر المنزل في تمام الساعة 3 صباحا، لكن لا يوجد مواصلات في هذا الوقت المتأخر.

توجهت إلى المحطة قبل الموعد بـ 12 ساعة، ليخبرني الشرطي المسؤول أنه لا يمكنني أن أنتظر داخل المحطة، بحثت عن مكان للنوم به، صادفتني أحد المقاهي الجميلة في اسطنبول جلست بها حتى منتصف الليل لم يبقى احد غيري في المقهى مع 10 أكواب من الشاي (ظننت أن الشاي ارخص الموجود لكن كان سعر الكوب 1$ 😅)، سالني العامل لا يوجد لديك بيت لتنام به؟ أخبرته القصة فاخبرني انه يمكنني البقاء هنا فهذا المقهى يفتح 24 ساعة.

كان شابا طيبا قمنا بتنظيف المقهى معا 😂، وقدمت الشاي لبعض الزبائن.

حاليا اكتب من داخل القطار لم اصل الى وجهتي بعد، التجربة جميلة جدا فهو سريع و مخدم بشكل جيد وبه انترنت مجاني 😁، لكن الشخص الذي يجلس بجانبي ينظر إلى الشاشة بفضول وانا اكتب يحاول أن يفهم شئ من الذي اكتبه. ربما يجب ان أعلمه العربية.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق