ليلة الامتحان

حسام عبد

حسام عبد

اشمئزاز يشعر بالاشمئزاز، بتاريخ نشرت

اذكر اخر مرة ذاكرت بها كانت في عام 2013، وبعدها لم اعد استطيع فتح الكتاب والتعامل معه بغرض الدراسة.

تبدأ الحكاية معي قبل ليلة الامتحان باسبوع، في كل يوم أقول لنفسي سوف ادرس غدا، غدا سوف ادرس في المساء، في المساء سوف ادرس غدا صباحا حتى ينتهي وقت، قبل الامتحان بليلة واحد أقول لنفسي سوف استيقظ غدا في الساعة 5 وادرس قليلا لكني لا استيقظ واعلم اني لن أستيقظ لكن ربما كي لا أشعر بتأنيب الضمير.

لا أعلم لماذا يحصل هذا لي، في كل مرة احاول ان ادرس، يشرد عقلي و يعود للتفكير في العمل والكود الذي تركته!

أحيانا تحدث معي أثناء الصلاة أفقد تركيزي وافكر في الكود او العمل دون شعوري حتى اني انسى الركعة التي وصلت لها!

الغريب في الأمر أني اجتاز الامتحان في علامة تكون ما بين 55 و 70 (الحمد لله)، دائما ما ينظر لي المراقب بشكل غريب لتصرفاتي في قاعة الامتحان التي تكون غريبة نوعا ما، أغلق عيناي واكتب واحيانا اتحرك وانا مغلق العينين

وفي امتحان اللغة الانجليزية دائما ما أغلق عيناي واكتب على المقعد كأنه كيبورد الحاسوب، يستغرب المراقب ويسألني ماذا تفعل؟ اقل له أمر يصعب تفسيره، يبتسم الابتسامة الخبيثة ويقول "لا تعيدا"  

عندما أغلق عيناي اتذكر ما كان يقوله الدكتور في المحاضرة ليس بشكل دقيق 100% لكن شئ كافي كي استطيع صياغته والإجابة على السؤال ان لم يكن كله نصفه، أما عندما أغلق عيناي في امتحان الانجليزي واكتب على المقعد بسبب ان معظم الكلمات التي أعرفها استخدمها على الحاسوب بكثرة واكتبها لكن لا استطيع كتابتها على الورقة لاني احفظ اماكن الاحرف على الكيبورد، فقط احرك يدي كما كنت افعل على الكيبورد مع تهجئة الحروف ثم طبعها على الورقة   

غريب نوعا ما، والآن اقنع نفسي اني سوف استيقظ في الساعة 5 صباحا وادرس، لكني اعلم اني لن أستيقظ حتى ان استيقظت لن استطيع ان احفظ الكتاب بشكل كامل   

التعليقات

  • Yaman Abd

    ليش عم تقلد اصتي عن الامتحان؟؟
    0
  • محمد التليدي

    كلنا يحدث معنا هذا أخي
    لقد ضحت كثيرا في قضية الكيبورد...يا إلهي مريض ولا أستطيع الضحك...
    مشكلة التركيز رأيت فيديو يتحدث عن حل لهذه المشكلة...أنا أيضا أعاني من هذه المشكلة خصوصا في الصلاة لا تأتي الأفكار حتى بدأ وقت الصلاة هاهاهاهاها....
    المهم الفيديو يقول
    كل يوم 5 مرات مع الحفاظ على الوقت يعني المرة الأولى كانت مع ثامنة صباحا, في اليوم يجب ان تكون في ثامنة صباحا, وهكذا...
    ماذا ستعل
    ستقوم بنضر في حائط البيت °45 ليس فوق وليس أسفل وتبقى تفكر في شيئ جميل مثلا طبيعة جميلة أو شيئ تحب أن تراه حاول تخيل كل شيئ حقيقي يعني يكون ملمسي يعني لو تخيلت عشب تخيل عندماتمشي تسمع صوت الشعب وتحس به في قدميك حاول تخيل شم رائحة شيئ ما إن كنت تخيلته وهكذا.....الخ
    لمدة دقيقة أو دقيقة ونصف 5مرات في اليوم...
    أما بالنسبة الإستيقاض في الخامسة وسوف افعل و أفعل ذلك عادي...حاول عندما يرن جرس هاتفك...قل بصوت عالي 5-4-3-2-1....وقم بالإستيقاض إفعلها كل يوم وسوف تعتادها....لكن ملاحضة : إحضر أن يتقظ العائلة بتلك الصوت 5-4...سيضنون أنه صارخ سينطلق هاهاهاهاهاها
    تقبل عبوري هذا الطويل جدا أخي..
    ملاحظة مهمة : تخيلني كشخص يقول لك لا تدخن فإن التدخين قاتل...لكن هو يدخن D:
    0
  • مئاب

    لماذا كل التعليقات بالفصحى اريد اكتب عراقي ميخالف
    0
    • حسام عبد

      احيانا تكون العامية غير مفهومة لكل الدول
      لكن يمكنك ان تكتب في اي لهجة تريد
      0
    • محمد التليدي

      أخي ربما نحن المغاربة نستطيع فهم جزء من اللهجة العراقية
      اما المصرية فتقريبا %90 لو تحدث معنا شخص مصري وكتب لنا بالمصرية فغالبا لن يكون هناك صعب في الفهم
      المشكل ليس هنا
      المشكل هو لو تحدثنا نحن المغاربة الجزائرين التونسيون باللهجة الخاصة بنا فغالب لن تفهمو إلا القليل
      اتمنى ان تقبل مرووري الغريب هذا :)
      0
      • حسام عبد

        شكرا محمد
        هذا صحيح حاولت اكثر من مرة ان اتعلم المغربية لكنها قريبة للفرنسية اكثر من العربيّة
        0
        • محمد التليدي

          الجزائرية قريبا جدا للفرنسية بسبب الاتسعمار التي وصل فيها الى 100 عام كما تعرف
          أما المغربية فكلمات قليلة جدا بل نادرة تكون بالفرنسية عكس الجزائرية
          0
  • مئاب

    غريب جدا ولكن مذهل بالتوفيق
    0
  • زمردة

    اعطي نفسك الفرصة في انهاء المراجعة مبكرًا ، والتمتع بليلة هانئة. فكل ما تبقى هو كوب شااي قبل الامتحان..
    0
  • أحمد عابدين

    High five افتراضية من أجلك يا رفيق السلاح
    0
  • عدنان الحاج علي

    لا بأس هذه مرحلة نصل لها جميعنا :)
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق