يالا الإحباط

يالا الإحباط

Kakashi

Kakashi

بتاريخ نشرت

كم الإحباط الذي بداخلي الان يكفيني  لشهر   

منذ أسبوع أحاول ان أمنتج فيديو والامس أكتشف ان النسخه التجريبية متاحة ل7 ايام فقط.. لذلك ذهب الفيديو دون عودة!   

واليوم اكتشف ان الفيديو لا يمكن حفظه دون علامة مائية مزعجة   

حسنًا لفترة من الوقت كنت أظني نفسي صاحبة حظ جيد لكن يبدو أن الله يريني الحقيقة 

أنا حقاً لا أحبط بسهولة ولا استسلام ولا اتوتر سريعًا.. لكن اليوم انا حقاً ارغب بالبكاء حتى انام ثم استيقظ واكتشف انه حلم! 

لكن كل ما سافعله الآن هو النوم لثلاثة أيام لم أكن استطيع النوم جيداً بسبب هذا الفيديو وحتى الآن لا اريد النوم بسبب تأنيب الضمير لكنني حقاً لا أقوى على القيام بأي نشاط عقلي الآن. 

من الجيد أن يومي موجود.. ربما كنت حقًا بكيت من الإحباط لكن الآن انا أستطيع التماسك.. 

كل شيء سيكون على ما يرام    


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق