كبرياء الرجال و تفاهات مواقع التواصل

كبرياء الرجال و تفاهات مواقع التواصل

محمد فالح

محمد فالح

بتاريخ نشرت

يوجد مخلوقان على وجه الكرة الأرضية . الذكر و الأنثى . 

واليوم سنتجه للرجال 

و عادة سأسئلك سؤال كم تعرف من رجل في الواقع ؟ 

عدد كبير بالطبع ... تجد أغلبهم في مواقع التواصل بإخبار العالم أنه مهتم بكبريائه مع ذكر أهميته كان الشئ الوحيد الذي يبقيه حيا مع إلصاق بعض الصور لرجال ذو لحي أو بعض الإقتباسات التي لا يعرف عنها شيئا أو حتى ما تعنيه لكن تجده مهتما بنشر صورة واضحة عنه أنه صاحب كبرياء عال و أنه يفهم الحياة و انه عميق لدرجة غريبة و يتألم كثيرا و دا التفاهات . 

// 

و الآن لنواجه الواقع 

شخصيا ـ أغلبية المحيطين بي من هذه النوعية حتى لو كانوا في عمر صغير إلا  أنهم متجهين لنفس التفاهة . و أعلم أيضا أن ذاك الذي يتحدث عن كبريائه يوميا كأنه دواء على مرض مزمن هو نفسه الذي سيعى وراء الجنس اللطيف في الشوارع .. 

أعلم أيضا ان صاحب الإقتباسات الغريبة كان هدفه بعض الإعجابات ليشعر أنه شخص مهم مثقف 

و أعلم  أيضا أن صاحب صور الGentelmen كان هدفه إعجاب بعض الفتيات ليس إلا 


*** أنا هنا تحدث عن الغالبية الساحقة التي آراها في مجتمعي لم أعمم و اقل الجميع أو شيئا من ذاك القبيل . 


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق