مشكلة الإنتماء

مشكلة الإنتماء

Mohamed E. Wren

Mohamed E. Wren

بتاريخ نشرت

بدأت بتلك التجربة التي حدثتكم عندهـا و سأبدأ بالكتابة فور الإنتهاء من الجزء الأول.

نعود إلى يومية اليوم، هاها يومية اليوم أليست عبارة تملك جزء مضحك ام اني الوحيد الذي أرى أنها تظهر جانب من الإجبارية ؟ 

بمنـاسبة ظهور الكورونـا في تونس و البدء في العطل إلى أجل غير مسمى و مع الفرحة العامة بالإنتهاء من الفروض المرهقة وجدت نفسي في حالة روتينية مملة . الجلوس على الكرسي و مشاهدة ثلاث شاشات سوداء في غرفة مظلمة يبدو الأمر كمقطع من أفلام الإختراق (الزائفة بالطبع) فالهاكرز يختلفون في الواقع.    

حملت أربعة أفلام لقضاء بعض الوقت منهم Blade فلم مصاصي الدماء  إشتقت لتلك النكهات الكلاسيكية في الأفلام ، GetOut أضن أنه فلم يتحدث عن العنصرية لـم أفهم الموضوع جيدا لكني شاهدت جزء منه على قناة mbc2 ، فلم Se7en  لـمورغان فريمـان و ما أدراك واحد من أهم أيقونـات السينمـا العالمية فهو أحد أبطال أفضل فلم حسب عديد التقييمات المختلفة فلم The Shawshank redemption قصة ذات معنى عميق يصل بك لأفكار وجودية كـأهمية الأمل في الحياة الشئ الذي سيساهم في رؤية العالم من منظور آخر مما قد يقود إلي عمر أطول أن شاء الله  وأخيرا فلم The Night Clerk حسب مـارأيت من تقييمات لم يلاقي الفلم نجاحات عالية لكني أردت مشاهدته فبدون أفلام سيئة لا يمكننا تقدير الجيدة أليس كذالك؟ 

بطل الفلم يدعى Bart الفتى الظاهر في الصورة ـ بــارت يعاني من Aspergers syndrome وهو مرض نفسي قد يقود المريض للتصرف بغرابة و صعوبة التفاعل مع العامة . لحسن حظه تعلم بارت بعض أساليب البقاء . تلك الأساليب التي أستعملهـا يوميا في حياتي اليومية. 

لم أشعر بالإنتماء يومـا ،لكن تجدني دائما ضمن مجموعات.. ولكن بعد يوم دراسي مرهق أسأل نفسي ذالك السؤال : لمـا قد تصرفت على هذه الحال ! هل هناك شي يمنعني ! و أتذكر كل تلك الأفكار عن عندم الإنتماء و آلام الشعور الحقيقي بالوحدة حتى و إن كنت واحدا ضمن مليون ...

كلنـا حاولنـا التقليد للشعور بالإنتماء ، لكل منا لحظات حاولنـا إغتنامها لعدم الإفراط بالوحدة 

وهل سيسقط ذالك القناع يومـا ؟ وهل ستلاقي التقبل من مجتمعك أم لا؟  

                      

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق