نجمتي

نجمتي

Ladypin

Ladypin

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت

لم اعتقد في يوم من الايام انني سوف اشتاق للاستيقاظ صباحا ولكنني هاانا ذا افعل ذالك 

استرجعت بعض الذكريات بقراءة مقطع صغير من احدى رواياتي المفضلة ،إنها حقا كالدواء 

بدئت أستمتع بمشاهدت أيامي تمر بسلام ،مع أنني مازلت محتفظة بذالك القلق والتوتر لذالك الشيء ولكنه امر لابد منه فأي شخص في مكاني سيشعر بذات الشيء 

انخفاض درجات الحرارة لم تستطع منعي عن مزاولة نشاطي المفضل وهو مراقبة او تأمل النجوم ، أنا ليس لدي أي معلومات عن الفلك والنجوم ولكنني أستطيع ملاحظة تلك النجمة البراقة بسهولة 

وكأنها تسطع من أجلي 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق