غيومٌ سردتْ

غيومٌ سردتْ

Ladypin

Ladypin

بتاريخ نشرت

كنت جالسة على كرسي المكتب أحاول إخراج شيءٍ مني لم يرد أن يخرج 

جربت الرسم لم ينفع جربت الكتابة وفشلت أيضا 

فسمعت همساً يقول انظري إليّ هيا فلتنظري إليّ 

رفعت رأسي لأنظر أمامي وكان أمامي شُباك صغير يدخل إليّ بعض النسمات الباردة وبما أنه كان ليلا فكان الظلام حالك لذالك لم أرى شيئاً

تجاهلت كل شيء وعدت إلى محاولاتي البائسة لأسمع الصوت من جديد ولكن بعبارة أخرى 

'أغلقي عينيكي أغلقيها لكي أراكي '

أغلقت عيني بكل استسلام ولما لا وانا في عز بؤسي 

لكن هذه المرة شعرت بالهواء يحملني شعرت وكأنني بلا وزن كأنني ريشة اطفو واتغازل مع الرياح 

تأخذني يميناً لتأخذني شمالاً تارة أخرى 

حلقتُ وانا بلا أجنحة 

ذهبت ابعد ما أمكن، إلى الغيوم 

ومن ثم النجوم لتحلق روحي بعيدا وتبقى ذكرى للذي احبني وسوف أُنسا قريبا أو بعيدا سأختفي 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق