لن نتفاهم .. اخف ذلك ؟

لن نتفاهم .. اخف ذلك ؟

صمت الايام

صمت الايام

حزن تشعر بالحزن ، بتاريخ نشرت
لا اعرف ماذا قصد حين قال كنت اود ان تعود علاقتنا كما كانت لكن اخاف  اننا لن نتفاهما هذه المرة مع بعض .. اربكتني هذه الرسالة لا ادري لما احسست ان كرامتي يجب ان احملها قبل ان تسقط مني .. كتبت بسرعة لا تخف لقد مضى كل شيء  و انتهت علاقتنا من زمان .. الان ليس بوسعي الاّ ان ادعو الله ان يسهل الله علينا و ييسر لنا الخير .
اجابني باستغراب .. لما؟ 
 لم اعرف لما اجاب هكذا كلامي واضح ما فهمته منه انه لا يريدني و يتحجج بذاك العذر (الخوف من عدم التفاهم).
اجبته كيف لما لم افهم ؟
اجاب قائلا لا اعرف ماذا اقول لكي .. لكن في الحقيقة انتِ فتاة رائعة و لطيفة و ما شاء الله عليكي .
ابتسمت بسخرية مع نفسي كنت سأكتب له اكمالا لكلامه و الف شخص يتمناكي انه الانسحاب التكتيكي الذي يتخذه اي رجل حين يود ان ينهي علاقته بفتاة لا يريدها اجل هكذا تماما انه لا يريدني ظننت ان فراقنا الذي دام ستة اشهر و تسعة عشرة يوما سيجعله يحن و يشتاق اليّ لكن على ما يبدو ان ضميره اراد ان يستريح و عاد ليسأل عن احوالي بعدها لينهي علاقتنا بهذه الجمل ..
لم اكتب ما فكرت فيه و مسحت بسرعة سخريتي و اجبته ..
الله يكتبلك اللي فيه الخير و ييسر امورك 
انت ايضا شاب لطيف تستاهل كل خير.
اجاب الله يكتبلنا اللي فيه الخير 

  • الان اخبروني هل حقا ما ظننته صحيح هل حقا اصبح لا يريدني هل كان ينتظر مني التمسك به و كرامتي هي سبب نهاية علاقتنا للابد..  

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق