استبدلت صراخي،،،

عبق

عبق

بتاريخ نشرت


كنت عندما أدخل على اطفالي غرفة الجلوس يتسابقون لأحتضاني وتقبيلي ولاكني خسرت هذا الود عندما اصبحت أصرخ عليهم بسبب أغراضهم المبعثره والمناديل بجانب السلة والوسائد الملقاة وتدرجت في ذلك حتى اصبح شكل غرفة الجلوس المرتبة هوس ولاكني صدمت بنظرات اطفالي المحٓرجة مني وتسابقهم عند حضوري للملمة ماحولهم من أغراض عوضًا عن احتضاني وتقبيلي،،،،

فعزمت على استبدال ذلك الصراخ بتوجيهات حانية وملاحظات سريعة فأثمرت احتضانا وتقبيلًا وحبًا وأغراضًا في أماكنها ،،،

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق