تخمة

عبق

عبق

غضب تشعر بالغضب، بتاريخ نشرت

بسم الله الرحمن الرحيم ..

منذ يومين لم اكتب يومياتي ليس لأنه لاشي مهم يكتب بل على العكس اشياء مهمه كثيره حصلت لاأعلم كيف اكتبها او بالاصح لا أريد تخليدها في يومياتي ولاكن كتبها ام لم اكتبها فهي كانت جزء من ايامي الماضيه انا بطبعي لا احب التغيير بكل انواعه 

ماعلينا لن اكتب بخصوص التغيير هذا لانه يؤلمني لاكن سأتكلم عن تغيير آخر ربما مضحك هههه او ربما خطير لا أعلم اظن انه خطير ومضحك ،،،

عندما ظهر تطبيق الواتس اب كان حكرًا علينا نحن متوسطي السن من الاربعين وتحت وكان كبار السن نااااقمين عليه بشده وبالذات الامهات او الجدات بالاصح وشكو وبكو وعاااااتبو وعقدت المحاضرات من أجلهم وعدم تجاهلهم وعدم الانشغال بالتطبيق اثناء زيارتهم او حضرتهم ووووو اظنكم تذكرو ن اما الان والله ولا ابالغ وهذا من واااقعي الذي اعيشه ويشهد الله ان الايه قلبت واصبح الجدات مهووسااات بالواتس اب بشكل مخيف والاخطر انهم يرسلون مالا يفهمون خلطات اعشاب(تودي في داهيه) هههه واحاديث موضوعه ومكذوبه عن رسول صلى الله عليه وسلم وفديوهات قدييييمه اكثر من خمس او ست سنوات ويذيل بكامه عاااااجل!!!

وعندي قروب  لمسجد الحي نعرف من خلاله مواعيد المحاضرات والدروس في المسجد وتسعين في المئه من المشتركات فوق الخمسين سنه ولم ينالو من التعليم مايحصنهم ويحميهم من اخطار الواتس واكاذيبه وخزعبلاته لايكاد القروب يهدأ ولا دقيقه ولاتكاد تنتهي من مقطع الا ويأتيك الاخر كالبرق يصيبك بالصداع ،،،،،تأتي احداهن للمسجد وتتكلم عن حادثه عفا عليها الزمن وهي خائفه وتحوقل وتستعيذ  وماهي الا دقائق حتى يضج المكان بصدى هذا الخبر الذي قد مااات من ارسله وشبع موت استغفر الله،،،

واصبح الوضع خطيرًا جدا من وجهه نظري اكثر واشد خطوره من خطر ه على الاطفال ...

وقد ضااااقت نفسي من هذا التطبيق  اكرهه بكل معنى الكلمه واشعر أني واصاااب بالتخمة كلما فتحته ،،،،،،>> تخمة كلام أن صح التعبير 


التعليقات

  • زمردة

    انا ايضًا لا احب الواتس، ولكنني مجبرة على استخدامه، لذلك فقط استخدمه لقضاء الامور، فالآن حياتنا مرتبطة به، مجموعات الدراسة والعمل، وايضًا المجموعات التي ينشئها دكاترة الجامعة سابقًا.
    اتصفحه مرة او مرتين، والباقي فقط ردود واتصالات عادية لا تأخذ وقتًا..
    اما الجدات فلا تخصص لهن سوى الحديث! جدتي لديها مناعة منه رغم انها تستخدمه عندما تسافر فقط! وللاسف تصدق تلك المعلومات الغبية! على عكس جدي، لديه هاتفان ويعمل خلال الواتس اصلا^^ لكنه يفند المعلومة اكثر!
    0
  • يونس بن عمارة

    انا لست كبيرا في السن جدا مع ان روحي عجوز تماما .. لهذا لا احب الهواتف كثيرا اما الواتس اب فحذفته من زمن.
    الامر الجدير بالذكر هو ان ربما المسنون لديكم لديهم قابلية لاستعمال الواتساب انا حسب ما لاحظته من مسني الجزائر لديهم مناعة من التكنولوجيا صحيح ان السكايب والفايبر يستعمله بعضهم لكن ليس بهوس شديد ويتابعون اليوتوب اما الواتسب فلا ربما الفيسبوك قليلا ايضا بشكل غير مفرط
    السبب الاخر ايضا ان المعيشة مختلفة. كبار السن هنا لا يملك الكثير منهم الا هواتف من عهد التكنولوجيا الاولى.
    2
    • عبق

      حذفته عدة مرات واجبر على العودة انقطع عن الجيران وعن قروب فصل بنتي في المدرسه فالمعلمات استبدلن نوته الواجبات بالواتس حاولت مرارا وفشلت اطول مده كانت اسبوعا تلقيت فيه كم هااااائل من الانتقادات حتى ان احداهن قالت لي قاطعة رحم هههه لانيي خرجت من قروب بنات العيلة ،،،حتى بنتي في الصف الخامس الابتدائي جاءت غاااضبه تقول المعلمه قالت كل الامهات عندهم قروب الفصل الا امك 😨 فعزمت على العوده مكرهه لاكني اكرههه من كل قلبي حتى اني اجعله المتهم الوحيد عند اي نوبه اكتئاب تمر بي ههه حتى وان لم يكن له اي دخل ،،،،
      ماشاء الله هنيئا لك حذف الواتس
      وهنيئا لك جداتكم بلا واتس ،،،
      2

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق