سكة ..

Lolwah abdullah

Lolwah abdullah

حب يشعر بالحب ، بتاريخ نشرت





نزلت مسرعه خشيّة أن اتأخر ، فاليوم مهم ، لا يخفى عليكم بانه اول ( برنامج صيفي ) ألتحق به ..

بحمد الله بعد ان قطعت المسافه والتي ليست بالهينه وصلت ، سررت باني لست الاخيره فما زالت السيارات تقف و الفتيات يتوافدن للداخل ..

كالعاده الاستقبال حافل ، و الافواه باسمه ، و الكلمات عذبه ..

استلمت كرت ( سكتي ) حيث اني الآن بدات الانطلاق ..

اخذت اصعد الدرج وفي كل مره اصادف بها احدى المتطوعات تبتسم و ترحب ، تشعرك حقاً بان المكان مبتهج بقدومك ..

( لم يفتني متابعه تفاصيل تدريب المتطوعات على ذلك الاتقان في حساب السناب تشات التابع للمركز )

دخلت القاعه ، كانت سلوى تتحدث عبر اللاقط معرفة بمركز بلاج و بالبرنامج ، من لطفها صافحتني حين مررت من امامها ( لا غريب عليها فمن اول مره رأيتها فيها شعرت بانها انسانه عميقه شفافه )

بعد انتهاء حديثها ، بدأت الاستاذه غاده القحطاني في برنامجها، احتوى طرق و تعاريف و تدريبات على صنع العادات و طرق بلوغ المرام ..

و من ثم ألقت كلمة ترحيبيه مختصرة قائدة هذا الصرح و مؤسسته أ.هند عرفت عن البرنامج و الفكرة السائقة لهذا المُخرج ، مؤكدة على اتساع القلوب لاي مقترح أو نقد ..

( ليس بالغريب عليها فبالعدد القليل الذي زرت فيه بلاج في كل مره ارى فيه تطور عميق ، ليس في تحفه فنيه او زخرفة حائط ، بل في اتقان عمل و رحابة صدر ) ..


.

صدح الاذان ، بدأت استراحة لمن يريد الصلاة او الاسترخاء قليلاً ..

عدنا ادراجنا لحضور اخر ورشه لهذا اليوم والتي اكتب الان فيه هذه التدوينه اثناء حضوري لها ....


............................

ما كتبته في الاعلى كان في وقته فعلاً  ، لا اعلم لم رغبت في نسخه للملاحظات عن نشره في وقته ، لكن بعد انتهاء اليوم الثاني أكدت المشرفه على الدوره ان ندون عن يومنا الثاني في بلاج ، جذبتي جديّة الفكرة و تركيزهم على ترابط محطات السكة ..

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق