|| اثنين ||

|| اثنين ||

إنسان تائه

إنسان تائه

بتاريخ نشرت

كم أكره أيّام الاثنين.

عادةً، لا أكره البدايات...

لأنّ البدايات تكون مليئةً بالأمل، ومُفعمةً بالإشراق...

لكن يوم الاثنين ليس كذلك.

يوم الاثنين هو بدايةٌ لا تعرف النّهاية...ليس كالعشق الحقيقيّ، بل كالكآبة المرافقة لي طوال حياتي.

الكآبة التي كرّست نصف عمري لها، وضحّيت بسنين شبابي لشهواتها وابتهالاتي لها.

الكآبة التي انتظرتني دوماً ولم تهجرني يوماً. الكآبة التي لم تشترط عليّ فعل شيء من أجل بقائها.

هي الهيروين التي انتشيت به، الإدمان الذي احتفظت به، الكنز الذي خبّأته في جوف نفسي وأعماق أبحاري.

الكآبة التي فلتت من بين أصابعي، وتركتني ضائعاً وحيداً، وتلاشت...من أجل أن تجعلني سعيداً.

أيّام الاثنين تدفعني لأفكّر، وترغمني على تذكّر ماضي حياةٍ لم يمض عليها الكثير.

أيّام الاثنين تذكّرني بأنّي غير سعيدٍ ووحيد.

وتمنعني من نسيان وجود النّهايات...

فلا تسألني لمَ أكره بعض البدايات عندما أقول:

كم أكره أيّام الاثنين.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق