ريشٌ أسود

ريشٌ أسود

إنسان تائه

إنسان تائه

بتاريخ نشرت

بعض الأحيان يصعب في دنيا

كهذه التي نعيش بها،

 أن نتفاءل ونتجاهل ببسمة،

قسوتها والمرارة في فمنا،

فيسهل على معظمنا،

الإيمان بعدم الإيمان،

والأمل بأن الأمل لا وجود له،

لذلك أغطّي نفسي بهذا الرّيش الأسود،

هو ثخينٌ لأخفي كوني مُثخناً بالطّعنات،

وأعشق اللّيل والمطر والثّلج،

لأكون مع المياه واحداً، فما أنا إلّا دموع،

خفيفٌ كالسّحاب،

خفيٌّ كالسّراب،

مخيفٌ كالجوابِ،

لأسئلتي حول حقيقة نفسي، والعالم، وما يلينا...

مع أنّي أنا من أحلّق في سماوات ربّي

 وأرى ما بعد الغيوم من شمسِ،

فإنّي من يشغل نفسه بالنّكرانِ،

فحين أنزِفُ، لا أرى ما أمامي...

أنا الحجر في قساوتي.

أنا الخفّاش في عماي..

أنا الغرابُ في كآبتي...

أنا الرّيشةُ في حرّيّتي....








التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق