[[ أُريد أن أؤمن ]]

[[ أُريد أن أؤمن ]]

إنسان تائه

إنسان تائه

بتاريخ نشرت

لم أدرِ أنّ الحجر الذي رميت به أناساً يوماً، 

سيكون نفسه الذي يُسقطني اليوم جريحاً، 


فقط أرجو من جلالتك إشارةً، علامةً مؤكّدةً، يداً مساعدةً، 

لأخرج من وعث الحيرة هذا الذي يسحبني، يلتهمني، يخنقني. 


في دوّامةٍ أجد نفسي، 

أو في متاهةٍ في ذهني، 

كلّ شيءٍ مألوفٌ لي: 

نفس الأفكار، 

نفس المشاعر، 

نفس الضيعانِ. 


هل في السّماء من يسمعني؟ 

أم كان كلامي هباءً منثوراً؟ 


هل من الصّدفة كلّ شيء؟ 

أم كلّ شيءٍ محسوبٌ مكتوبُ؟ 


هل نحن وحيدون مهجورون؟ 

أم لنا من نصيرٍ معينِ؟ 


فيه، 

نحن نحن. 

بوجوده، 

لوجودنا معنىً. 

بمشيئته، 

نكون من نكون. 

أُريد أن أؤمن، 

لكنّي تائهٌ، حائرٌ 

بين طريقين، 

قد خضتُ أحدهما، 

وتعبت كفاية...

التعليقات

  • يسرا

    أتدري أنه أقرب إليك من ذهنك وذلك إستنادا إلي (ونحن أقرب إليك من حبل الوريد ) إنه يستمع إليك ،يستمع إلي أفكارك و خواطرك ،ولكنك متروك لتلك الخطوة، خطوة الإنتباه إلي أننا والكون المحيط بنا مخلقون علي درجة عالية من النظام ،أنظر إلي نفسك أنت تستيقظ دون أن تعبأ بعمل قلبك ودقاته المتتالية دون توقف ،تتفتح عيناك تلقائيا وتستقبل النور دون أن تشغل أنت عقلك الواعي بهما ،تأكل ويهضم طعامك دون أن تستعير أي جهاز خارجي لتلك الفعلة المعقدة ، تنام دون أن تتوقف خلاياك عن العمل في تعقيم جسدك مما مر به في عالمه الخارجي، تذهب وتجيء دون أن يشكي قلبك ويتذمر من قبضاته وعمله المتواصل ،وأشياء كثيرة تحكي عن حكمة إلهية من المستحيل أن يحاكيها أي بشر علي هذا الكوكب ،إنتبه فقط إلي الإشارات التي تحيط بك ،للأسف أننا أعتدنا وجود المادة والأدلة وراء كل شيء، وأن العلم لم يعترف أبدا بالصدف الإلهية
    إذا أردت الإيمان حقا فإن الله سيرشدك إليه ،ولكنك عليك أن تنتبه .
    2
  • YUKI

    لقد بقيت ما يقارب أسبوعاً كاملاً تدور في ذهني هذه الكلمات بالضبط .. !
    لقد خففت حملي فعلاً عندما كتبتها ..!
    الآن أنا سعيدة لأنه هناك من يشاركني هذه التساؤلات التي آلمت رأسي لساعات وساعات .. وأرّقت علي نومي .. فما اهتديت لإجابة .. ولا كنت قادرة على تجاهلها ..
    كلام لطيف .. ❤
    0
  • خالد عفان

    كل التساؤلات والشكوك التي تراودك الان قد مرت بآخرين، لذلك ليس عليك سوى البحث عن اجوبة لأسئِلتك،
    قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ.
    كن مسلم فذلك بإرادتك، الإيمان بالقلب ولا تستطيع التحكم به، لذلك عليك محاولة إزالة أي شوائب تمنع دخوله لقلبك، إسأل وابحث حتى يتبين لك الحق
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق