شبح // Ghost

شبح // Ghost

إنسان تائه

إنسان تائه

بتاريخ نشرت

أين أنتِ، أين استقرّت سُفُنُكِ؟

هل اخترتِ السّلام بعد شنّ حربكِ؟

تعالِي، وانسي الماضي ومهلكِ،

وأما "كان" و"كاد" فامحيهما من ذاكرتكِ،


ها أنا، كما توقعّتِ من قبلُ:

هائجٌ، تائهٌ، وغدُ!

تعالِي، إلى اللّحد أنا المهدُ،

كوني لي مرساةً، ملاذاً، ملجئاً،

كم أنتِ طهورةً بأخلاقك وقيمك،

عكسُ نفسي القذرةُ المخطئة،

غفورةً بمحبّتك ووسع رحمتك،

عكسي: حقيرٌ بكلّ معنى الكلمة،

تتراقصين بكلّ عفّةٍ علانية،

أكاد أرى شعرك الذّهبيَّ،


اخنقيني بسلاسلك، فأنا أقبل!

وارمِ الكأس من يدي قبل أن أثمل،

وبالنّسبة للخمر، فأنت أفخره،

عقاري المُفضّل أنت، فأدمنتُ،

كالسّعادة أنتِ فإليك لا أصِلُ،

كشبحٍ في الظّلمات يختبئُ،

كقلادةٍ أضعها حول عنقي،

تقطع عمري، لكن فداكي كلّهُ


لقد تعبتُ من عدّ الأيّام

عدّاً تصاعديّاً...

قريباً تُرفع الصّحف وتجفّ الأقلام،

تاركةً إيّانا غرباءً...


https://www.youtube.com/watch?v=KnLNG0WnGsI

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق