نعود

نعود

إنسان تائه

إنسان تائه

بتاريخ نشرت

تتكسّر أضلاعي بعد ما اخترقت جمجمتي

همومٌ  تربّعت مستقرّةً على صدري كصخرةٍ،

أخافُ أن أبقيها فتكون سبب هلاكي،

أو أن أُزيلها فأنهار في أرضي.


فأصبحت هي جزءاً منّي، وجعٌ أحمله دوماً معي،

 أغنيةٌ لا تفارق لساني، ندوبٌ أسكتشفها بذكرياتي،


قطعةٌ من الأرض نعتتها وطني،

فيها عشت ما تبقّى من طفولتي،

حيث لعبت مع أولاد الحارةِ،

مكانُ التمامِ عائلتي،

عندما كنّا عائلةً.

منزلي.


لكن،

لا أنتِ أنتِ

ولا الدّيارُ ديارُ*


والآن، لا أنا أنا

ولا البيت بيتي**


كلّ صباحٍ أستيقظ لأُردّد:

بلا ما نعود.

وكلّ مساءٍ أنوح في قلبي:

بكرى منعود.



*(أبو تمام)

**(لوركا)

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق