كبداية

كبداية

مدار

مدار

بتاريخ نشرت

لا أحد يريد أن يكون مكشوفا، واضحا للدرجة التي تسمح للآخرين أن يعرفون جوهرة وحقيقته، الإنسان الكائن الوحيد الذي يخفي ما يبطن ويتنكر له والجميع يرغب بأن يكون بعيد الغور عصيّ على الفهم، لا أحد يريد أن يكون واضحا جدا وكأنه إنسان عارٍ على خشبة مسرح أو شاشة.

هذا ما أقوله دائما؛ عندما اقرأ اسمًا مستعارًا سميته نفسي في هذي المقالة أو تلك التدوينة، مصابة بداء عسير، اسمه "التخفي الفوري"، فمجرد ما أكتب في تدوينة أو موقع أياما أو سنينًا أقوم فجأة بحذفه نهائيا وبدون أي اعتبار لتاريخي ومشاعري والدموع والعرق التي رافقت ذلك الإنتاج، ولا أشعر بالندم إلى عندما أريد أن أقيس ما اكتبه حاليا بما كتبته، ولا أجده، ولا أعرف هل تغير شيء فيّ أو تطورت كتابيا أم لا؟ ولا أعرف كيف أقيس هذا التطور وما أهميته لي.

أود أن أعيد قراءة ما كتبته، وأريد أن أعرف ما الذي كنت أفكر به لأني أشعر بأني أصبحت أنسى بشكل أسرع، وأعني بالنسيان نسيان نفسي السابقة أفكاري السابقة وما كنت أحس به.

لدي نفور كبير من تدوين يومياتي وما يحدث معي، ربما أدون مشاهداتي لأتمكن من نقدها أو قياسها مع معلومات أو حقيقة ما، لكني أنفر من توثيق مشاعري أو يومياتي أو مغامراتي، وربما هذا سبب كرهي للتصوير، ليس لدي صور لنفسي أو عائلتي، ولا أحب التقاط الصور وهذا معروف عني، أيضا هذا مريح من ناحية أن الجميع يعرف هذا فيتجنب طلب التقاط صورة جماعية.

لا أحب أن أتعلق بشيء ولا أحب الاحتفاظ بالذكريات ماديا كصور أو أوراق أو هدايا، ولدي جنون من نوع آخر، أنا أؤمن بنظرية المؤامرة، وأخشى أن أترك خلفي كتابات صريحة باسمي، أعلم أن كثيرين من الكتاب يتجنب ذلك خاصة في بداية النشر، لا أحد يريد أن تَعلق به حماقات بداياته، وأخشى أن يتعرف علي أحد ما، أو تستخدم كتاباتي ضدي، أتعلمون؟ هذه المخاوف يتشاركها الجميع، ليس من في الأرض جميعا بل نحن بشكل أكبر.

لا أحد يأخذ عني انطباعا بأي شكلٍ هنا، أنا كالحرباء كل يومٍ أختفي وتتلوّن كتاباتي وأساليبي.

التعليقات

  • محمد سوسي

    تعلمي ألا تندمي وأن تعلي من شأنك ولو مع نفسك.
    0
  • نور عزيز

    الغموض في احيان كثيره قديكون مطلب بسبب طبيعه الظرف او الصعوبة التي نمر بها…لكن الغموض حتى على النفس هنا تكمن مشكله وهي تجنب المواجهه مع الذات…من اجمل وأروع النعم هي الكتابه…وخاصة الكتابه الى الذات…لأنها تكشف للشخص اسرار عن نفسه لن يعرفها الا اذاء كتب وواجه ماكتب من مكنونات نفسه…قديكون تخوفك الأكبر هو(تسرب )هذه الكتابات…واجمل طريقه في نظري هي…الكتابه ثم تقييمها بكلام مجمل وكأنك تتكلمين عن شخص أخر(كباب تمويه) ومن ثم الاحتفاظ به ومراجعته بين فتره واخرى لملاحظة التطور
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق