وكنتُ شاهدًا ـ 1 ـ فتنة داخلية ..

Mahmoud Altaweel

Mahmoud Altaweel

اندهاش يشعر بالاندهاش، بتاريخ نشرت

تقدّم إليها بثقة ووقاحة وحدّثها بصوتٍ مرتفع:
- (سيدتي هذا ليس عدلًا؟)

نظرَ كل ركاب #الباص إليهما.

هي بدهشة: * (عفوًا ماذا يحدث ماذا بك؟)

أجابها بانفعال وجديّة: - (سيدتي، يجوز لكِ أن تفتنيني بكل شيء إلا بـ #غمّازةٍ يُسرى و #شامةٍ على صفحة العنق الأيمن، هذا خارج نطاق الصبر وضبط النفس).

قالت له بغضب: * (أنت قليل التهـ...)

قاطعها: - (وأود إخبارك أيضًا أنني سأقدم بلاغًا للجهات الأمنية المختصة ضدكِ).

* (بماذا؟) أجابته بابتسامة مخفيّة.

- (إنك تثيرين #فتنة داخلية) سرق منها قبلةً ونزل من #الباص مسرعًا كأنه طائر فُتح له القفص أول مرة.


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق