نعم احبك...ولكني لست ملكا لك!

نعم احبك...ولكني لست ملكا لك!

عائشة

عائشة

غضب يشعر بالغضب ، بتاريخ نشرت

يعجبني كونه مختبئا ولا يمكن لاي احد الاطلاع عليه الا انا! اعيش معه ويعيش معي،نستمتع بلحظاتنا سويا في خلوة هادئة بعيدا عن كل شيء...

لا يوجد انسان يعرفني احسن منه وهو الوحيد الذي ابث له كل شيء،اتشارك معه افراحي واحزاني،آمالي واهدافي،ماضي وحاضري...هو حبيبي المخلص الكتوم الذي لطالما وثقت به ولم يخب ظني فيه يوما!

ولكنه اليوم يلومني ويؤنبني لاني دخلت الى "يومي"...انه خائف على مكانته عندي..خائف ان تفتح ابواب ونوافذ منزلنا السري...خائف ان يتم اقتحام عالمنا...حاولت مرارا وتكرارا طمأنته،قلت له لا تقلق! فلن اخرج دون اذنك!،ولن ادخل الا من تحب! ولن...ولن...ولكن كل كلامي لم يجد نفعا...هاهو ذا حزين،منتكس،يرقبني من بعيد بعينين يملؤهما الخوف والياس لانه يعلم تمام المعرفة اني اذا قررت شيئا ...فسافعله! 

وهاهو ذا ينتظر على وجل ما انا صانعة بنا..

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق