القرار الحاسم

القرار الحاسم

عائشة

عائشة

حزن يشعر بالحزن ، بتاريخ نشرت

-ماذا؟ ماذا تقولين؟ اياك ان تعيدي هذا الكلام مرة اخرى؟

-للا سف فانا قد اتخذت قراري

-عن اي قرار تتحدثين؟ اجننت؟؟

-لا انا في كامل قواي العقلية ولن اتراجع !

-وماذا عن مستقبلك؟ افكرت بكل السنوات التي امضيتها في الدراسة؟ كل السهر ؟كل التعب؟

-امي ارجوك لا تتعبي نفسك فانا لن اواصل الدراسة..

-وماذا عن احلامك؟ كنت تريدين ان تصيري...

-نعم اعرف ...لا داعي لتذكيري انتهى الامر لقد قررت!

-مابك ؟ماذا دهاك؟ وماهذا القرار السخيف؟ ابوك لن يعجبه ابدا ما تقولين...

-انا متاكدة من انه سيتفهم الامر

-فكري جيدا قبل ان تتخذي قرارا تندمين عليه طوال حياتك، فانت لازلت صغيرة ولا تفهمين الكثير من الامور

-انا متاكدة اني لن اندم

-كفااااا !...لا اريد ان اسمع كلمة اخرى وانصحك ان لا تخبري اباك لانه سيغضب منك كثيرا

-ابي دائما...

-اوووه سانصرف انا قبل ان يرتفع ضغطي

......

دخلت سارة الى الغرفة تبكي وهي لا تعرف بالضبط ما الذي يبكيها.هل لانها اغضبت امها ام انها خائفة من ردة فعل ابيها ام تحس انها عاجزة عن اقناع الجميع ،ام لانها ببساطة غير متاكدة مما تريده.

كانت تدور في راسها الكثير من الاسئلة، الكثير من التناقضات ...دخلت المسكينة في دوامة كبيرة ولم تستطع ان تخرج منها الا ان رن هاتفها

- الو مهند جيد انك اتصلت

- مساء الخير سارة كيف حالك

- لست بخير ابدا

- هل انت تبكين؟ مابك ؟....

- لست على ما يرام يبدو ان ابي وامي لن يوافقا...

التعليقات

  • Unbekannt

    صراحة الأهل معهم حق ، لو أخذت سنة راحة ثم درست في مجال اخر ربنا سيوف يكون خير لهذه الفتاى
    0
  • Hodaaahmad

    دائما ما نجد هناك عائق بين الاهل أن يكون مع ابنتهم ويقفو جانبها..
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق