الغلبة للأقوى

عائشة

عائشة

بتاريخ نشرت

ويتواصل الصراع الابدي بين العقل والقلب...فحينا يغلب هذا وحينا ينتصر ذاك...وتقف هي خارج الحلبة متفرجة ومحللة لكل منهما...كيف تراها تستطيع ان تنحاز بذاتها وهي محور كل شيء....يعجبها عطف قلبها عليها...يعجبها احساسه بها ...يعجبها حبه لما تحب وكرهه لما تكره....فرحه عندما تفرح وغضبه عندما تغضب....اما العقل فيؤلمها في اغلب الاحيان...لا يحنو عليها ابدا...بل يؤنبها،يعاتبها وكثيرا ما يخالف هواها ...ولازالت تتساءل الى الآن كيف بإمكانه ان يكسب أغلب الجولات

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق