الصوت المزعج

ماريه زبيري

ماريه زبيري

اشمئزاز تشعر بالاشمئزاز، بتاريخ نشرت

اليوم صباحا في المدرسة على الساعة الثامنة وبينما نحن ندرس الألمانية ، إذ بنا نسمع صوتا مزعجااا يفقدك تركيزك ويؤلم رأسك ، التفتت إلى الوراء متتبعة الصوت فرأيت زميلتي "ب" تضحك و زميلتي الأخرى "ن" تحني رأسها وبدت لي أنها تضحك أيضا ، توقف الصوت ، لم أفهم شيئا والأستاذة لم تهتم .

بعد قليل سمعنا الصوت مجددا ، التفتت إلى الوراء فوجدت نصف القسم يضحكون ، ترى ما الأمر ؟ ، ناديت زميلتي "ب" خفية عن الأستاذة وسألتها فقالت لي أنا الصوت تصدره من هاتفها عمدا ، تريد بذلك اقلاق الأستاذة ، سحقا ما هذا الهراء قلت لنفسي .

لم يتكرر الصوت بعد ذلك حتى الساعة العاشرة في حصة الأدب ، حيث كل دقيقتين صوت مزعج ، سألنا الأستاذ عن مصدر الصوت فأخبروه بأن اللمبه فاسدة لهذا تصدر هذا الصوت المزعج ، الأستاذ كان ذكيا فلعب دور الذي لا يعلم شيئا ، وقال لهم إذن قوموا باضراب ولا تدرسوا حتى يصلحوا لكم هذا العطل الذي في اللمبه ، المساكين كلهم صدقوه وقالوا له سنفعل بنصيحتك وأنت هو صاحب التفكير الصائب ووو هراء كثير .

خرج الأستاذ من القسم ولأنه ذكي بقي عند الباب ، فبدأ زملائي في القسم بضحكون ويقولون أن الأستاذ غبي ولم يكتشف أمرنا ووو وفرحوا كثيرا بهذا الإنجاز ، عاد الأستاذ وقال لهم بأنه اكتشف الأمر وسيعاقبنا إن لم نخبره عن الفاعل ، الكثير حلفوا له بأنهم لا يعلمون حتى "ب" نفسها حلفت ، فغضب الأستاذ وكره وقال لنا أنتم كبار على فعل هذه الأشياء وخرج .

أكره مثل هذه الأفعال الغبيه حقا .

وفي المساء ، ظننتها الحرب في المدرسة ، المفرقعات صوتها ورائحتها في كل مكان ، حتى خفنا جميعا وصعدنا إلى الأقسام ، وفي الأروقة أيضا يرمون المفرقاات بقوووة حتى صرنا نجري ونتزاحم هاربين إلى الأقسام حيث المأمن الوحيد . 

أجرينا فرض رياضيات الذي من المفروض أن نجريه الأسبوع الماضي لكن الأستاذ تؤجل ذلك دوما ، كان سهلا جدا لكن الوقت غير كافي والأستاذة ضيعت لنا 20 دقيقة ، ثم ضيعت وقتي أكثر في بحثي عن الآلة الحاسبة لهذا لم يتسن لي حل كل الأسئلة ، تبا ، سأعوض ذلك في الاختبار ان شاء الله   

دمتم بخير   .

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق